المنافسة في الصناعات العالمية

0

بيئات الصناعة Industry Environments

تتباين الاستراتيجيات التنافسية عادة كونها تتعلق بثلاثة أنواع من الصناعات:

  1. الصناعات المشتتة/ المتعددة Fragmented Industries
  2. الصناعات الناشئة Emerging Industries
  3. الصناعات المتراجعة Declining Industries 
  4. إضافة إلى الصناعات على المستوى العالمي التي يمكن أن تكون مشتتة أو ناشئة أو متراجعة

يمكن للمنشأة عادة الانخراط في ميدان الأعمال العالمي باتباع واحدة من الطرق التالية:

  1. الترخيص Licensing
  2. التصدير Export
  3. الاستثمار الأجنبي المباشر Direct Foreign Investment

الترخيص Licensing

وهو منح منشآت أخرى حق إنتاج أو تسويق منتجات أو خدمات معينة في إقليم معين والمعرفة الفنية اللازمة لذلك، وذلك لقاء أجر معين.

  • مزايا هذه الطريقة: الوصول إلى الأسواق الأجنبية بأقل المخاطر.
  • مساوئها: احتمال فقدان السيطرة على الأسواق ذات الصلة، وانخفاض العوائد المالية وتقوية من يمكن أن يغدو منافساً في المستقبل ( وهو المرخص له) .

التصدير Export

وهو نقل البضائع المنتجة في إقليم معين إلى أسواق أخرى.

الاستثمار الأجنبي المباشر Direct Foreign Investment

وهو يعتبر من أكثر أشكال الانخراط في الأسواق العالمية تعقيداً لأن تكاليفه هي الأعلى كما أنه يعني أن تقوم المنشأة بإجراء تقديرات دقيقة للحد من المخاطر التي يمكن أن تنجم عن الاستثمار.

  • مزاياه: استغلال عناصر الإنتاج الأقل تكلفة، والحد من تكاليف الشحن، والحصول على بوابة أفضل وأكثر تحكماً بها إلى الأسواق الخارجية وتعزيز الصورة العالمية للمنشأة.
  • مساوئه: ارتفاع المخاطر المتعلقة بالتعرض لتقلبات العملة الأجنبية، واحتمال ارتفاع حواجز الخروج من السوق،والمصادرة الحكومية، وغيرها من القيود الحكومية على الاستثمارات الخارجية.

مصادر المنافسة العالمية وعوائقها

مصادر المزايا التنافسية العالمية

1-الميزة النسبية المقارنة Comparative Advantage : وتوجد حين يمتلك بلد من البلدان أفضليات هامة من حيث تكاليف الإنتاج أو إمكانية الوصول إلى عناصر الإنتاج وجودتها.

2- إن الخبرة العالمية تحسن منحنى التعلم عند بيع منتج معرض لعامل تقادم قوي.

3- وفورات الحجم، على النحو التالي:

  • وفورات الحجم الإنتاجية يمكن أن تتجاوز إمكانية السوق المحلية.
  • وفورات الحجم اللوجستية التي تزيد حجم المبيعات، فتنخفض بالتالي التكاليف الثابتة للوحدة.
  • احتمال وجود وفورات حجم تسويقية.
  • وفورات حجم في الشراء.

4- تميز المنتج عند وجود المنتج على نطاق عالمي.

5- زيادة عوائد حقوق الملكية التقنية للمنتج الذي سيقدم فيما وراء حدود السوق المحلية.

6- إمكانية تحرك الإنتاج تسمح باستغلال استثمارات في أكثر من سوق واحدة. فعلى سبيل المثال، آليات التنقيب عن النفط تكلف في أي مكان ما بين 40-20 مليون دولار. فإذا شغلت المنشأة فقط بضعة آليات في سوق محدودة فلن يؤمن لها ذلك مردوداً لاستثماراتها، أما القدرة على تحريكها في أكثر من منطقة وزيادة عددها فتسمح للمنشأة بزيادة مشاريعها لتغطية التكاليف الثابتة، وبالتالي يصبح الاستثمار في الخبراء والآليات مبرراً.

عوائق المنافسة العالمية Impediments to Global Competition

العوائق الاقتصادية Economic Impediments

  • الارتفاع النسبي لتكاليف النقل والتخزين.
  • اختلاف الحاجة إلى المنتج مابين البلدان.
  • ضرورة وجود قنوات توزيع قائمة لتسهيل إدخال المنتج إلى الأسواق العالمية.
  • الحاجة إلى موظفي المبيعات التابعين للشركة المصنعة.
  • الخدمات والصيانة المحلية قد لا تكون متوفرة بصورة فعالة.
  • الحساسية تجاه المدد اللازمة للتسليم في بعض الصناعات التي تتطلب مدد تسليم قصيرة بين المصنع والسوق.
  • التقسيمات المعقدة داخل الأسواق الجغرافية مما يتطلب تنويعاً في المنتج.
  • المنافسة العالمية تقتضي وجود طلب على المنتج في أسواق رئيسية كبيرة.

العوائق الإدارية Managerial Impediments 

  • اختلاف مهمات التسويق ومتطلباته بين البلدان حتى بالنسبة للمنتج نفسه.
  • الخدمات المحلية الكثيفة تعيق ممارسة إدارة مركزية وتستلزم قيام الإدارة المحلية بالتنافس مع المنافسين المحليين.
  • سرعة التغيرات التكنولوجية التي يمكن أن تتطلب إعادة تصميم المنتج وعمليات الإنتاج لتكييفها مع الأسواق المحلية.

العوائق المؤسسية Institutional Impediments

  • الحواجز الحكومية التي تشمل طائفة من القيود الهادفة إلى تشجيع المؤسسات المحلية وإعاقة المنافسة العالمية ومنها (التعرفات، وحصص الواردات، والإعانات الحكومية …الخ).
  • محدودية الموارد التي تعوق توسيع أو البحث عن أسواق عالمية.

التطور نحو الصناعات العالمية Evolution to Global Industries

إن غالبية الصناعات العالمية القائمة حالياً هي نتاج تطور مرت به عبر الوقت، أكثر كونها بدأت مباشرة كصناعات عالمية.

البواعث البيئية للعولمة Environmental Triggers to Globalization 

  • زيادة وفورات الحجم مما يقلص التكاليف.
  • تناقص تكاليف النقل أو التخزين مما يشجع على عولمة الصناعات.
  • وجود قنوات توزيع مستقرة وراسخة يسهل على المنشآت الأجنبية اختراق الأسواق.
  • زيادة تكاليف عناصر الإنتاج تجعل المنافسة العالمية أكثر ربحية.
  •  تقلص الفوارق في الظروف الاقتصادية والاجتماعية بين البلدان يزيد من إمكانية المنافسة العالمية.
  • تخفيض القيود الحكومية المعلنة من قبل الهيئات العالمية.

الإبداعات الاستراتيجية المحفزة للعولمة Strategic Innovations Stimulating Globalization 

  • إعادة تعريف المنتج مما يجعله جذاباً للسوق العالمية.
  • تحديد شرائح السوق غير المخدمة بشكل جيد في الأسواق الكبيرة.
  • انخفاض تكلفة تعديل المنتج من أجل تلبية الطلب في البلدان الأخرى.
  • تغييرات في التصميم تؤدي إلى زʮدة توحيد مقاييس المكونات.
  • تجزيء المنتجات بالنسبة للبلدان التي تطلب التصنيع المحلي بحيث تتم صناعة الأجزاء عالمياً وتجميعها محلياً.

الوصول إلى أسواق كبيرة كالسوق الأوروبية أو الولايات المتحدة أو الصين يشكل رافعة للمنشآت فور دخولها لهذه الأسواق.

البدائل الاستراتيجية في الصناعات العالمية Strategic Alternatives in Global Industries

المنافسة العالمية العريضة Broad Line Global Competition

وهي تتضمن الاستفادة من الموارد المتاحة لتحقيق ميزة تنافسية عالمية والمنافسة على نطاق العالم بكامل خط منتجات الصناعة لتحقيق التمايز أو لإحراز موقع ذي تكلفة إجمالية منخفضة.

التخصص عالمياً Global Focus

استراتيجية تستهدف شريحة واحدة من شرائح الصناعة فقط وتعمل على المنافسة في هذه الشريحة عالمياً إما بالتمايز أو بتحقيق موقع منخفض التكلفة إجمالياً.

التركيز المحلي National Focus

التركيز على سوق محلي والعمل على منافسة المنشآت العالمية.

مجال التسويق المحمي Protected Niche

يمكن تطبيقه في الأسواق التي تطلب فيها الحكومة نسبة عالية من المحتويات المحلية. حيث تقوم المنشأة بترسيخ نفسها في السوق والإنتاج بما يتوافق مع متطلبات الحكومة، مستفيدة من هذه المتطلبات في ردع المنافسين العالميين الذين يقومون بالعمل نفسه.

الاتجاهات المؤثرة على المنافسة العالمية Trends Affecting Global Competition

  1. انخفاض الفروق بين البلدان.
  2. اتباع بعض الحكومات لسياسات صناعية أكثر هجومية تجاه صناعات محددة تفضلها هذه الحكومات. على سبيل المثال نجد أن الدعم المقدم من قبل الاتحاد الأوروبي لطائرة الإيرباص يؤثر (إلى جانب عوامل أخرى) تأثيراً كبيراً على حصة طائرة بوينغ من السوق.
  3. الحماية الوطنية لأصول تعتبر مميزة من وجهة نظر اقتصادية كالنفط.
  4. ازدياد حرية تدفق التكنولوجيا يعطي المنشآت في البلدان المتطورة حديثاً القدرة على الاستثمار في منشآت وتسهيلات عالمية النطاق.
  5. الظهور التدريجي لأسواق جديدة كبيرة النطاق غير السوق الأمريكية،كالإتحاد الأوروبي والصين والهند.
  6. ازدياد منافسة البلدان المتطورة حديثاً في ميادين كانت تاريخياً تسيطر عليها بضعة دول متقدمة.
اترك تعليقا