العوامل الموثرة في حساب الاهلاك

انضم لجروب فيسبوك و حمل تطبيق الموقع علي جوجل بلاي

مفهوم الإهلاك

من وجهة نظر المحاسبين لا يمثل الإهلاك أسلوباٌ لتقويم الأصل الثابت، وانما هو وسيلة لتخصيص التكلفة، ويمكن تعريف الإهلاك من وجهة النظر المحاسبية بأنه: “عملية محاسبية تهدف إلي تخصيص وتوزيع تكلفة الأصل القابلة للإهلاك – بطريقة منطقية ومنتظمة- علي الفترات الزمنية التي يتوقع أن تستفيد من خدمات الأصل“.

فالأصول الثابتة لا تهلك على أساس الإنخفاض في قيمتها السوقية العادلة، وأنما تهلك على أساس تحميل أعباء منتظمة ضمن المصروفات.

يستخدم هذا المدخل لأن قيمة الأصل قد تتغير (تتقلب) بين تاريخ إقتناءه وتاريخ بيعه أو التخلص منه، ولم تحظ محاولات قياس هذه التغيرات في القيمة بين الفترات الزمنية بقبول المحاسبين، حيث يصعب قياسها بصورة موضوعية. لذا فإن تكلفة الأصل تحمل على مصروفات الإهلاك خلال عمره الإنتاجي دون اجراء أي محاولة لتقويم الأصل بالقيمة السوقية العادلة بين تاريخ الإقتناء و تاريخ التخلص منه.

ويستخدم مدخل تخصيص التكلفة لأنه يمكن من المقابلة بين المصروفات والإيرادات، ولأن التغيرات في القيمة السوقية للأصل يصعب قياسها بطريقة موضوعية.

ويستخدم عادة مصطلح “الإهلاك” Depreciation  للإشارة الى انخفاض الخدمات المتوقعة للأصول الثابتة الملموسة، ويستخدم اصطلاح “الاستنفاذ” Amortization للإشارة الى استنفاذ الأصول غير الملموسة (مثل براءات الإختراع وحقوق التأليف والنشر)، بينما يستخدم اصطلاح “النفاد” Depletion للإشارة الى الانخفاض في تكاليف الموارد الطبيعية (مثل آبار البترول والغاز ومناجم الفحم. 

اختبار اون لاين في الاصول الثابتة

 

/30

الأصول الثابتة والموارد الطبيعية والأصول غير الملموسة

نسبة النجاح 70%

حمل تطبيقنا علي جوجل بلاي Google play Generic Flat icon

لعرض الامتحان بكامل الشاشة (اضغط الزر اعلي اليسار)

1 / 30

المصروفات الرأسمالية هي النفقات التي تزيد المنافع المستقبلية للأصل الثابت

2 / 30

تشمل تكلفة الأراضي جميع نفقات التسوية وإزالة المباني القديمة والأنقاض

3 / 30

الاهلاك عبارة عن توزيع لتكلفة الأصل الثابت على الفترات المستفيدة من خدمات هذا الأصل

4 / 30

يؤدي الخطأ في معالجة المصروف الرأسمالي باعتباره مصروفاٌ إيرادياٌ إلى نقص صافي الربح ونقص قيمة الأصول

5 / 30

براءة الإختراع أصل غير ملموس يمكن إنفصاله عن المنشأة ونقل ملكيته

6 / 30

يعتبر الاستخدام العامل الوحيد المسبب لإستهلاك الأصول الثابتة

7 / 30

تكلفة الأصل تعتبر من أهم العناصر اللازمة لاحتساب قسط الاهلاك السنوي

8 / 30

قسط الاهلاك عبارة عن عبء مالي يجب تحميله على حساب الأرباح والخسائر

9 / 30

تمتلك المنشأة الأصول الثابتة بغرض إعادة بيعها عند ارتفاع أسعارها

10 / 30

تستفيد من الأصول الثابتة عدة فترات محاسبية

11 / 30

النفقات الرأسمالية هي النفقات التي تمد في العمر الإنتاجي للأصل أو تزيد من طاقته أو كفاءته وبالتالي تستفيد منها فترات محاسبية متعددة، لذا تحمل على حساب الأصل الثابت بجعله مديناً بقيمتها .

12 / 30

تعتبر التكلفة الجارية هي الأساس المتبع في تقويم الأصول الثابتة

13 / 30

تعتبر الشهرة و براءة الاختراع و حقوق النشر و العلامة التجارية و الاسماء التجارية من الأصول غير الملموسة.

14 / 30

في معارض بيع السيارات تعتبر السيارات من أكبر عناصر الأصول الثابتة

15 / 30

منفعة الأصول غير الملموسة لا تقتصر على منشأة معينة

16 / 30

الاستهلاك عبارة عن توزيع لتكلفة الأصل الثابت على سنوات عمره الإنتاجي بطريقة ملائمة ومنتظمة.

17 / 30

اشترت الشركة آلات بمبلغ 800,000 جنيه، دفع منها 200,000 جنيه، والباقي على الحساب، وعليه يقوم المحاسب بتسجيل الآلات في الدفاتر بمبلغ :

18 / 30

من عوامل احتساب الاهلاك ظهور اختراعات جديدة تبطل استعمال الأصل القديم

19 / 30

تمتاز الأصول الثابتة بأن لها كيان مادي ملموس ومحسوس

20 / 30

يمكن بسهولة التنبوء بالعمر الإنتاجي للأصول غير الملموسة

21 / 30

الأصول الثابتة هي تلك الأصول التي تشترى بغرض المساهمة في العملية الإنتاجية وليس بغرض إعادة بيعها

22 / 30

إذا كان عمر الأصل الثابت 5 سنوات، فإن معدل الاستهلاك وفقا لطريقة القسط المتناقص يساوي :

23 / 30

إذا كان قسط الاستهلاك في 31 /12 /2024 م لأصل تم شراؤه في 1 /5 /2024 م بمبلغ 24,000 جنيه  هو 4,000 جنيه، فإن نسبة الاستهلاك السنوية وفقا لطريقة القسط الثابت هي :

24 / 30

تكاليف البحث والتطوير التي تتحملها المنشأة للتوصل لبراءة الاختراع داخلياً تعتبر أصلاً غير ملموس

25 / 30

شراء أرض بغرض تقسيمها وتخطيطها وإعادة بيعها يعتبر من الأصول الثابتة

26 / 30

المصروفات الرأسمالية تحمل على الفترة المحاسبية التي أنفقت فيها

27 / 30

تعتبر طريقة القسط الثابت من أفضل طرق الاستهلاك لعدم وجود عيوب بها.

28 / 30

شهرة المحل السالبة تكون في حالة شراء منشأة بأعلى من القيمة السوقية العادلة لصافي أصولها

29 / 30

يتم تخفيض الأصول غير الملموسة خلال عمرها الإنتاجي المقدر أو ٤٠ سنة أيهما أقل

30 / 30

الربح الناتج عن بيع أحد الأصول الثابتة يعني أن القيمة البيعية للأصل:

Your score is

0%

 

العوامل المؤثرة في حساب الإهلاك

لتحديد قيمة الإهلاك الدوري الذي يخص الفترة يجب التعرف على العوامل المؤثرة في عملية إهلاك الأصل الثابت مثل :

  1. التكلفة القابلة للإهلاك.
  2. العمر الإنتاجي للأصل.
  3. الطريقة الملائمة لحساب الإهلاك.

ويلاحظ أن تحديد هذه العوامل يستلزم اجراء العديد من التقديرات مثل تقدير العمر الإنتاجي للأصل، وهذه التقديرات سوف تكون تقريبية لأنها تتعلق بالمستقبل حيث عدم المعرفة الكاملة وعدم التأكد.

التكلفة القابلة للإهلاك

تعتبر التكلفة القابلة للإهلاك العامل المؤثر الأول في حساب قيمة الإهلاك الذي يخص الفترة، وهي تعتبر دالة لمتغيرين هما التكلفة الأصلية (التاريخية) للأصل وقيمته كخردة في نهاية عمره الإنتاجي. وتتحدد التكلفة القابلة للإهلاك بمقدار الفرق بين التكلفة الأصلية (التاريخية) للأصل والقيمة التخريدية له في نهاية عمره الإنتاجي.

ويقصد بقيمة الأصل خردة ( أو نفاية) القيمة المتوقع أن تحصل عليها الشركة مستقبلاٌ عند بيع الأصل أو استبعاده من الاستخدام في نهاية عمره الإنتاجي. فمثلاٌ اذا كانت تكلفة أصل معين 100,000 جنيه ، وقدرت قيمته خردة (نفايه) في نهاية عمره الإنتاجي بمبلغ 5,000 جنيه، فان القيمة القابلة للإهلاك للأصل تكون 95,000جنيه ( 100,000 جنيه -5,000 جنيه)

ولاعتبارات عملية، قد يتم اعتبار القيمة التخريدية للأصل مساوية للصفر وذلك إذا كانت القيمة المتوقعة خردة ضئيلة نسبياٌ. أما إذا كانت هذه القيمة هامة نسبياٌ فإنها تؤخذ في الاعتبار عند حساب القيمة القابلة للإهلاك.

العمر الإنتاجي للأصل

يختلف العمر الإنتاجي للأصل عن عمره المادي، حيث أن الأصل قد يكون قادراٌ علي الإنتاج لعديد من السنوات تزيد عن عمره الإنتاجي، ولكنه لا يستخدم لكل هذه السنوات، لأن تكلفة إنتاج المنتج في السنوات التالية لعمره الإنتاجي قد تكون مرتفعة جداٌ.

ويتم استبعاد الأصل الثابت من الخدمة لسببين:

  1. أسباب مادية: تتعلق بعمليات التآكل المادي المتوقع الذي يعتمد على عوامل التشغيل مثل عدد الورديات وبرامج الإصلاح والصيانة، وتؤثر هذه العوامل على تحديد العمر الإنتاجي للأصل.
  2. أسباب اقتصادية: تتعلق بالتقادم، والحداثة بمعنى إحلال اصل أكثر كفاءة محل الأصل الموجود حالياٌ،أو عدم ملائمة الأصل لعميات الشركة بسبب تطورها وزيادة متطلباتها.

وفي بعض الحالات يتم تحديد العمر الإنتاجي للأصل بصورة تقديرية تعتمد علي الحكم الشخصي،ولكن في حالات أخري قد تستخدم طرق احصائية معقدة لتحديد العمر الإنتاجي للأصل للأغراض المحاسبية، وفي العديد من الحالات تكون القاعدة الأساسية لتقدير العمر الإنتاجي لأصل معين هي الخبرة السابقة للشركة مع نفس الأصل أو أصل مماثل.

طرق حساب مصروف الإهلاك

يعتبر العامل الثالث المؤثر في حساب مصروف الإهلاك هو اختيار طريقة الإهلاك الملائمة. وتتطلب المعايير المهنية أن تكون طريقة الإهلاك التي يتقرر استخدامها منطقية ومنتظمة، ولكى تكون طريقة الإهلاك منطقية ومنتظمة يجب أن تعكس شكل الاستفادة المتوقعة من خدمات الثابت مستقبلاٌ.

يبدأ إهلاك الأصل الثابت عندما يكون متاحاٌ للإستخدام، أي عندما يكون في مكانه وحالته التي يصبح عليها قادراٌ على التشغيل. ويتم الإعتراف بعبء الإهلاك عن كل فترة في الأرباح والخسائر (قائمة الدخل) ما لم يدرج ضمن القيمة الدفترية لأصل آخر.

طرق الإهلاك :

1- طريقة مجموع وحدات النشاط (الإنتاج)

2- طريقة القسط الثابت.

3- طرق الإهلاك المتناقص (المعجل):

اترك تعليقا