الرافعة المالية

انضم لجروب فيسبوك و حمل تطبيق الموقع علي جوجل بلاي

تشير الرافعة Leverage بشكل عام إلى إمكانية تحقيق مستوى عالٍ من العائد مقارنة بحجم التكلفة المنفقة. يمكن أن تكون الرافعة المالية مفيدة، ولكنها قد تكون محفوفة بالمخاطر أيضاٌ. هناك نوعين هما الرافعة المالية والرافعة التشغيلية.

ما هي الرافعة المالية

الرافعة المالية هي استخدام الدين لزيادة الأرباح. الفائدة هي تكلفة استخدام الدين لتمويل العمليات. الفائدة هي رسوم ثابتة لأنه على عكس أرباح الأسهم، يجب دفع الفائدة سواء كانت الشركة مربحة أم لا. ويسمى استخدام التمويل الذي يحمل رسوماٌ ثابتة بالرافعة المالية.

الرافعة المالية هي جزء من تحليل الملاءة المالية للشركة. تعمل الرافعة المالية على تضخيم تأثير كل من النجاح الإداري (الأرباح) والفشل الإداري (الخسائر). عند استخدام الرافعة المالية، فإن الزيادة في الأرباح قبل الفوائد والضرائب (EBIT) ستؤدي إلى زيادة متناسبة أكبر في صافي الدخل، وسوف يؤدي انخفاض الأرباح قبل الفوائد والضرائب (EBIT) إلى انخفاض متناسب أكبر في صافي الدخل.

تقيس نسب الرافعة المالية استخدام الشركة للديون لتمويل أصولها وعملياتها. يمكن أيضاٌ تعريف الرافعة المالية على أنها النسبة المئوية لتمويل التكلفة الثابتة في هيكل رأس المال الإجمالي للشركة، لأن زيادة مبلغ الدين يؤدي إلى زيادة التكاليف المالية للشركة (مصروفات الفائدة).

يشير ارتفاع الرافعة المالية إلى أن المساهمين يقبلون مخاطر أكبر لأنه كلما زادت الرافعة المالية، زادت تكاليف الفائدة الثابتة التي يتعين على الشركة دفعها. ومن ناحية أخرى، إذا تحقق للشركة صافي دخل من استثمارها في الأموال المقترضة أكبر مما هو مطلوب لخدمة تكاليف ديونها للأموال المقترضة، سيستفيد المساهمون من الرافعة المالية العالية لأن الأرباح ستزداد.

تعمل الرافعة المالية على تضخيم الربح والخسارة، وبالتالي تتطلب دراسة متأنية من المدير المالي.

تكون الرافعة المالية ناجحة إذا كانت الشركة تكسب من خلال استثمار الأموال المقترضة أكثر مما تدفعه من فائدة لاستخدامها. لن يكون ناجححاٌ إذا لم تكن الشركة قادرة على كسب المزيد من خلال استثمار الأموال المقترضة أكثر مما تدفعه من فائدة لهم.

فوائد استخدام الرافعة المالية

  1. إذا تم استخدام الرافعة المالية بنجاح، فإن مصروفات الفائدة المدفوعة على رأس مال الدين ستكون أقل من العائد المكتسب من استثماره، والعائد الزائد سيفيد مستثمري الأسهم.
  2. إن الفائدة المدفوعة على الدين قابلة للخصم من الضرائب، كما أن خصمها الضريبي يقلل بشكل فعال من الفائدة كمصروف.

حدود استخدام الرافعة المالية

  1. قد يتم استخدام الرافعة المالية دون جدوى، وإذا كان الأمر كذلك، فإن العائد المكتسب من استثمار رأس مال الدين سيكون أقل من مصاريف الفوائد المدفوعة عليه، مما سيضر بقيمة استثمارات المستثمرين في الأسهم.
  2. تؤدي زيادة الرافعة المالية إلى زيادة تكلفة رأس مال الشركة بالكامل لأن المستثمرين سيدركون مخاطر أكبر وسيطلبون عائداٌ أكبر على استثماراتهم.
قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا