طريقة القياس المادي المرجح – توزيع التكاليف المشتركة على المنتجات

طرق كمية المنتجات

0

تحاول هذه الطريقة معالجة الانتقادات لطريقة القياس المادي ، إذ أنها تأخذ في الحسبان الأهمية النسبية لكل منتج واختلاف مدى استفادته من عناصر التكاليف، ووفقا لهذه الطريقة يتم تحديد وزن أو نقاط ترجيح لكل منتج من المنتجات المشتركة ويتم تحديد هذا الوزن النسبي بناء على العديد من العوامل منها على سبيل المثال حجم المنتج، الزمن اللازم للإنتاج، مهارات العمال المطلوبة لكل منتج، الصعوبات الفنية المتعلقة بإنتاج كل منتج… الخ، وعند تطبيق هذه الطريقة يتم إيجاد الكمية المرجحة لكل منتج وحساب إجمالي الكمية المرجحة لجميع المنتجات ثم تحديد نصيب كل منتج من التكلفة المشتركة ويمكن توضيح ذلك كما يلي:

أمثلة علي طريقة القياس المادي المرجح

مثال 1

تقوم إحدى الشركات الصناعية بتشغيل مادة خام طبيعية ينتج عنها ثلاثة منتجات أ و ب و ج  وقد توافرت البيانات التالية عن الفترة الماضية :

بیان أ ب ج
عدد الوحدات المنتجة        16,000     24,000     40,000
عدد الوحدات المباعة        12,000     16,000     32,000
سعر بيع الوحدة      8.0     11.2       7.4

فإذا علمت أن تكلفة المادة الخام المستخدمة والتكاليف اللازمة لتصنيعها بلغت 320,000 جنيه.

إذا كانت الشركة توزع التكاليف المشتركة بين المنتجات الثلاثة بطريقة المتوسط المرجح وتستخدم الشركة المهارات الفنية اللازمة للإنتاج كأساس لترجيح وزن المنتجات الثلاثة ،أ ، ب ، ج بنسب 6 : 3 : 2 على التوالي.

في هذه الحالة يتم تحديد نصيب كل منتج من التكاليف المشتركة على النحو التالي:

اسم المنتج الوحدات المنتجة نقاط الترجيح الوحدات المنتجة المرجحة
أ             16,000 6                    96,000
ب             24,000 3                    72,000
ج             40,000 2                    80,000
إجمالي عدد الوحدات المرجحة                  248,000

 

نصيب المنتج من التكاليف المشتركة = التكاليف المشتركة  ×  الكمية المرجحة للمنتج
اجمالي  الكمية المرجحة لجميع المنتجات

نصيب المنتج (أ) من التكاليف المشتركة  = 320,000 جنيه × (96,000 ÷ 248,000 ) = 123,871 جنيه 

نصيب المنتج (ب) من التكاليف المشتركة = 320,000 جنيه × (72,000 ÷ 248,000 ) = 92,903 جنيه 

نصيب المنتج (ج) من التكاليف المشتركة = 320,000 جنيه × (80,000 ÷ 248,000 ) = 103,226 جنيه 

مما سبق يتضح أن هذه الطريقة أكثر دقة من طريقة القياس المادي في حالة اختلاف الكميات المنتجة من كل منتج من المنتجات المشتركة اختلافاً كبيراً، وفي حالة اختلاف الأهمية النسبية لكل منتج من المنتجات المشتركة.

مثال 2

تنتج إحدى الشركات ثلاثة منتجات هي ،أ، ب، ج، وتوفرت عنها البيانات التالية:

اسم المنتج الكمية بالكيلوجرام السعر القيمة البيعية بالجنيه 
أ          20,000 3.00        60,000
ب          15,000 2.00        30,000
ج          10,000 0.75          7,500
الاجمالي          45,000        97,500

وبلغت التكاليف المشتركة بعد خصم القيمة البيعية للمنتجات الفرعية 58,500 جنيه.

إذا قررت الإدارة أن الأهمية النسبية للمنتجات أ، ب، جـ هي 5 :  4 : 3.5  على التوالي فإنه يتم حساب الكميات المرجحة للمنتجات كالتالي:

كمية المنتجات المرجحة = كمية المنتجات × وزنها النسبي

كمية المنتجات المرجحة = ( 20,000× 5) +( 15,000× 4) + ( 10,000× 3.5) = 195,000

تكلفة الوحدة المرجحة = التكاليف المشتركة ÷ كمية المنتجات المرجحة 

تكلفة الوحدة المرجحة = 58,500 جنيه ÷ 195,000 = 0.3 للوحدة المرجحة

وتتحدد تكلفة المنتج بضرب كميته المرجحة في تكلفة الوحدة المرجحة وتم ذلك كما في الجدول التالي وبدراسة هذا الجدول نجد أن تكلفة الوحدة تم الحصول عليها بقسمة تكلفة المنتج على عدد الوحدات المنتجة منه. ونسبه مجمل الربح = (سعر البيع-تكلفة الوحدة)÷ سعر البيع .

توزيع التكلفة المشتركة باستخدام الأوزان النسبية للمنتجات

المنتج كمية المنتج  الوزن النسبي الكمية المرجحة تكلفة المنتج تكلفة الوحدة سعر البيع نسبة مجمل الربح
أ     20,000 5        100,000   30,000 1.5 3 50 %
ب     15,000 4          60,000   18,000 1.2 2 40 %
ج     10,000 3.5          35,000   10,500 1.05 0.75 – 40 %
الاجمالي     45,000        195,000   58,500

على الرغم من أن هذه الطريقة حاولت التغلب على مشاكل طريقة القياس المادي إلا أنها لم تراعي قدرة المنتجات على التحمل، لأن بعضها أظهر أرباحا وبعضها الآخر أظهر خسائر، إضافة إلى ذلك، تتوقف الأوزان على وجهة نظر الإدارة مما يجعلها غير موضوعية.

مزايا طريقة القياس المادي المرجح

  1. سهلة الاستخدام.

عيوب طريقة القياس المادي المرجح

  1. يمكن أن تؤدي أساليب القياس المادي المرجح إلى تكاليف منتج أكبر من القيمة السوقية لبعض المنتجات المشتركة. المقاييس المادية للمنتجات الفردية قد لا يكون لها علاقة بقدرات كل منها على توليد الدخل. إذا تم استخدام الوزن أو الحجم ،سيتم تحميل المنتج الأثقل أو الأكبر أكبر مبلغ من التكلفة المشتركة ؛ لكن ذلك قد يكون للمنتج أقل قيمة مبيعات. المنتجات ذات القيمة البيعية العالية لكل وزن أو حجم تظهر أرباحًا كبيرة ، في حين أن المنتجات ذات القيمة البيعية المنخفضة من حيث الوزن أو الحجم ستظهر خسائر كبيرة.
  2.  لا يمكن مقارنة المقاييس المادية دائما بالمنتجات. على سبيل المثال ، قد تكون بعض المنتجات في في صورة سائلة (مثل البترول) ، في حين أن بعضها قد يكون في شكل غازي (مثل غاز طبيعي). عندما تختلف المقاييس المادية المستخدمة للمنتجات المشتركة ، لا يمكن استخدام هذه الطريقة.
  3. تتوقف الأوزان على وجهة نظر الإدارة مما يجعلها غير موضوعية.
اترك تعليقا