الصناعات المتراجعة

0

بيئات الصناعة Industry Environments

تتباين الاستراتيجيات التنافسية عادة كونها تتعلق بثلاثة أنواع من الصناعات:

  1. الصناعات المشتتة/ المتعددة Fragmented Industries
  2. الصناعات الناشئة Emerging Industries
  3. الصناعات المتراجعة Declining Industries 
  4. إضافة إلى الصناعات على المستوى العالمي التي يمكن أن تكون مشتتة أو ناشئة أو متراجعة

الصناعات المتراجعة Declining Industries

هي الصناعات التي تشهد انخفاضاً في مبيعاتها على مدى فترة طويلة. وحتى نعتبر أن الصناعة في مرحلة تراجع، ينبغي ألا يكون تراجع مبيعاتها بسبب ركود اقتصادي أو غيره من العوامل المشابهة العرضية الاقتصادية منها أو الاجتماعية.

خصائص الطلب في أثناء فترة التراجع

1- عدم التأكد المتعلق بالطلب.

2- سرعة ونمط تراجع الطلب يتأثران بعوامل عديدة مما يجعل تحديد الاستراتيجيات المناسبة أمراً صعباً على المنشآت.

3- بنية ونوعية الأجزاء المتبقية من الطلب ستتباين أيضاً بين الصناعات، وتؤثر على ماهية الاستراتيجية التي ستتبناها المنشأة خلال هذه الفترة.

4- أسباب التراجع :

  • الاستبدال التقني، وهو استخدام منتج أحدث وأكثر تقدماً أو أكثركفاءة بقدر كبير.
  • عوامل ديموغرافية تؤدي إلى تقلص حجم جماعة المستهلكين الذين يطلبون ذلك المنتج.
  • حدوث تحولات في الحاجات كتغير العادات، أو الأذواق الاجتماعية أو الموضة …الخ

حواجز الخروج من الصناعة Exit Barriers

يمكن أن توجد نتيجة الأسباب التالية:

1- الأصول الدائمة والمتخصصة Durable and Specialized Assets : التي لا يمكن استخدامها إلا في هذه الصناعة.

2- ارتفاع التكاليف الثابتة للخروج High Fixed Costs of Exit : التي يتوجب على المنشأة تكبدها مما يقلص قيمة تصفية هذا العمل.

3- حواجز الخروج الاستراتيجية Strategic Exit Barriers :

  • العلاقة الترابطية،كأن يكون العمل جزءا من مجموعة وينبغي الحفاظ عليه لأسباب استراتيجية تتعلق بالمجموعة.
  • احتمال تقلص إمكانية الوصول إلى الأسواق المالية إذا غادرت الشركة هذه الصناعة.
  • وجود حالة تكامل رأسي بين وحدتين وكون التراجع مقتصرا على واحدة منهما فقط.

4- الحواجز المعلوماتية Information Barriers : التي تعيق قدرة المنشأة على تحديد المشروع ذي الأداء الضعيف ضمن مجموعتها المترابطة.

5- الحواجز الإدارية أو العاطفية Managerial or Emotional Barriers : التي تحول دون اتخاذ الإدارة قرارها بموضوعية.

6- الحواجز الحكومية والاجتماعية Governmental and Social Barriers : التي تمنع المنشأة من إغلاق أحد مشاريعها.

7- آلية التصرف بالأصول Mechanism for Asset Disposition : التي تشكل عائقاً أمام الخروج حين يتم التخلص من الأصول وبيعها لطرف يبقيها في العمل. فهذا الطرف الذي سيشغل الأصول قد يتبنى استراتيجية تلحق الضرر بالمنافسين، لكن هذه الاستراتيجية لم يكن يمكن للمالكين الأصليين تطبيقها.

غالباً ما يكون التنافس متقلباً Rivalry Tends to be Volatile خلال فترة التراجع نتيجة انخفاض المبيعات.

الاستراتيجيات التنافسية Available Competitive Strategies

 الاستراتيجيات التنافسية المتاحة خلال مرحلة التراجع تشمل:

القيادة Leadership

بالسعي للحصول على القيادة في حصص السوق.

الموضع اللائق Niche

وهي السعي لإيجاد أو للدفاع عن موقع قوي في شريحة معينة من أقسام السوق المتبقية المتاحة.

الحصاد Harvest

السعي لاستغلال نقاط القوة في إدارة تصفية الاستثمار تصفيةً مضبوطة ومتدرجة.

التصفية السريعة للاستثمار Quick Divest

تصفية الوحدة بأسرع ما يمكن خلال فترة التراجع.

الاستراتيجيات التنافسية خلال مرحلة التراجع 
القوة النسبية في السوق في حصد المبيعات من المشترين المتبقين
قوية ضعيفة
توقعات بنية الصناعة
خلال فترة التراجع
محبذة/ جيدة الريادة أو الموضع اللائق الحصاد أو التصفية السريعة للاستثمار
غير محبذة/ غير
جيدة
الموقع اللائق أو الحصاد التصفية السريعة للاستثمار

المآزق المحتملة

 من المآزق التي يمكن أن تقع فيها المنشآت خلال فترة التراجع:

  • الفشل في ملاحظة التراجع في الصناعة.
  • وجود حرب قوية مع منافسين يعانون من تكاليف خروج عالية.
  • إتباع استراتيجية الحصاد خلال فترة التراجع دون وجود نقاط قوة واضحة، مما يؤثر على المشروع القائم ويلحق الضرر بقيمة التصفية.

ينبغي على المنشأة التحضير لفترة التراجع خلال مرحلة النضوج وذلك من خلال:

  • إبقاء الاستثمارات الطويلة الأمد في الحد الأدنى.
  • التركيز على الشرائح التي تكون مفضلة في أثناء فترة التراجع.
  • محاولة إيجاد تكاليف تحول لدى زبائنها من الشرائح المذكورة أعلاه.
اترك تعليقا