طريقة القياس المادي – توزيع التكاليف المشتركة على المنتجات

طرق كمية المنتجات

0

طريقة القياس المادي

تقوم هذه الطريقة على أساس اختيار وحدة قياس مادية (غير مالية) مثل عدد الوحدات المنتجة أو وزن الوحدات …. الخ. ويجب أن تشترك جميع المنتجات في نفس وحدة القياس التي تستخدم في توزيع التكاليف المشتركة، فعند إتباع هذه الطريقة إذا كان هناك اختلاف في وحدات القياس، يجب أولاً تحويل هذه الوحدات إلى وحدات متجانسة وذلك لأغراض توزيع التكاليف المشتركة. وعند تطبيق هذه الطريقة تتبع الخطوات التالية:

  1. تحديد وحدات القياس النهائية لكل منتج من المنتجات المشتركة.
  2. تحديد إجمالي عدد الوحدات المادية لجميع المنتجات المشتركة.
  3. تحديد نصيب كل منتج من التكاليف المشتركة وذلك بضرب التكاليف المشتركة × ( عدد الوحدات المادية للمنتج ÷ إجمالي عدد الوحدات المادية لجميع المنتجات).

أمثلة علي طريقة القياس المادي

مثال 1

مثال: تقوم إحدى الشركات الصناعية بتشغيل مادة خام طبيعية ينتج عنها ثلاثة منتجات أ و ب و ج  وقد توافرت البيانات التالية عن الفترة الماضية :

بیان أ ب ج
عدد الوحدات المنتجة        16,000     24,000     40,000
عدد الوحدات المباعة        12,000     16,000     32,000
سعر بيع الوحدة      8.0     11.2       7.4

فإذا علمت أن تكلفة المادة الخام المستخدمة والتكاليف اللازمة لتصنيعها بلغت 320,000 جنيه.

باستخدام البيانات السابقة يمكن استخدام طريقة القياس المادي في توزيع التكاليف المشتركة على المنتجات على النحو التالي:

1- عدد الوحدات للمنتجات الثلاثة (أ) 16,000 وحدة ، (ب) 24,000 وحدة، (ج) 40,000 وحدة.

2- إجمالي عدد الوحدات المنتجة يبلغ 80,000 وحدة.

3- توزيع التكاليف المشتركة والتي تبلغ 320,000 جنيه على المنتجات الثلاثة:

نصيب المنتج (أ) = 320,000 جنيه × (16,000 ÷ 80,000 ) = 64,000 جنيه

نصيب المنتج (ب) = 320,000 جنيه × (24,000 ÷ 80,000 ) = 96,000 جنيه

نصيب المنتج (ج) = 320,000 جنيه × (40,000 ÷ 80,000 ) = 160,000 جنيه

ويمكن إعداد قائمة الدخل للمنتجات الثلاثة للشركة كما يلي:

بیان المنتج ( أ) المنتج (ب) المنتج (ج) الإجمالي
الكمية المباعة        12,000        16,000        32,000     60,000
× سعر البيع 8 11.2 7.4
إيرادات المبيعات        96,000      179,200      236,800   512,000
تكاليف الانتاج (تكلفة مشتركة)        64,000        96,000      160,000   320,000
يطرح : تكلفة وحدات مخزون اخر المدة        16,000        32,000        32,000     80,000
تكلفة البضاعة المباعة         48,000        64,000      128,000   240,000
إجمالي الربح         48,000      115,200      108,800   272,000
نسبة إجمالي الربح للمبيعات      0.50    0.64    0.46    0.53

وباستخدام البيانات السابقة يمكن تحديد تكلفة وحدات مخزون أخر المدة من كل منتج وذلك بضرب عدد وحدات المخزون (وحدات الإنتاج – وحدات المبيعات ) x تكلفة الوحدات المنتجة من التكاليف المشتركة (إجمالي التكاليف المشتركة ÷ إجمالي عدد الوحدات المنتجة).

تكلفة وحدات مخزون أخر المدة = 320,000 جنيه ÷ 80,000 وحدة = 4 جنيه / للوحدة

تكلفة مخزون آخر المدة من المنتج (أ) = 4,000 × 4 = 16,000 جنيه

تكلفة مخزون آخر المدة من المنتج (ب) = 8,000 × 4 = 32,000 جنيه

تكلفة مخزون آخر المدة من المنتج (ج) = 8,000 × 4 = 32,000 جنيه

ورغم تميز هذه الطريقة بالسهولة، إلا أنها لا تحقق مقابلة سليمة بين إيرادات وتكاليف كل منتج، حيث أن الوحدة المنتجة من كل منتج تم تحميلها بنصيب متساو من التكلفة المشتركة ٤ جنيه لكل وحدة منتجة، وبالتالي هذه الطريقة تفترض أن استفادة كل وحدة من كل منتج من هذه التكلفة المشتركة استفادة متساوية وهذا نادرا ما يتحقق في الواقع العملي .

مثال 2

تنتج إحدى الشركات ثلاثة منتجات هي ،أ، ب، ج، وتوفرت عنها البيانات التالية:

اسم المنتج الكمية بالكيلوجرام السعر القيمة البيعية بالجنيه 
أ          20,000 3.00        60,000
ب          15,000 2.00        30,000
ج          10,000 0.75          7,500
الاجمالي          45,000        97,500

وبلغت التكاليف المشتركة بعد خصم القيمة البيعية للمنتجات الفرعية 58,500 جنيه.

والمطلوب: توزيع التكاليف المشتركة على أساس كمية المنتجات (طريقة القياس المادي).

يتحدد نصيب كل منتج من التكاليف المشتركة على اساس نسبة كمية المنتج الى إجمالي كمية المنتجات والتي تساوي . 45,000 كجم. فبعد أن يتم تقسيم ها التكاليف المشتركة على إجمالي كمية المنتجات تتحدد تكلفة الوحدة، وبهذا تكون تكلفة الوحدة ( 58,500 جنيه ÷ 45,000 كجم)= 1,3 جنيه / كجم. ولتحديد تكلفة المنتج يتم ضرب تكلفة الوحدة في عدد وحدات المنتج، وقد ظهرت نتائج هذه العمليات الحسابية في جدول التالي :

المنتج كمية المنتج  التكاليف تكلفة المنتج  سعر الوحدة  نسبة مجمل الربح 
أ          20,000  1.3        26,000         3.00 56.7%
ب          15,000   1.3        19,500         2.00 35.0%
ج          10,000   1.3        13,000         0.75 – 73.3%
الاجمالي          45,000        58,500

تم تحديد تكاليف المنتج بضرب كميته في تكلفة الوحدة.

وتم حساب نسبة مجمل الربح لكل منتج باستخدام المعادلة التالية:

نسبة مجمل الربح = سعر بيع الوحدة – تكلفة الوحدة
سعر بيع الوحدة

 

نسبة مجمل الربح للمنتج (أ) = 3 – 1.3  =  56.7 %
3

ونفس الطريقة تستخدم لحساب مجمل ربح المنتجين ب ، ج .

تؤدي هذه الطريقة إلى تحميل كل كيلو جرام بمبلغ 1.3 جنيه، بغض النظر عن نوعه سعره، مما أدى إلى وجود اختلاف في نسبة مجمل ربح المنتجات حيث كانت بعضها موجبة وبعضها سالبة، وهذا يعني أن هذه الطريقة لا تراعي قدرة المنتجات على تحمل التكاليف، وتعطي الانطباع أن المنتج ج غير جدير بالإنتاج.

مزايا طريقة القياس المادي

  1. سهلة الاستخدام.
  2. معيار موضوعي في توزيع للتكلفة.

عيوب طريقة القياس المادي

  1. يمكن أن تؤدي أساليب القياس المادي إلى تكاليف منتج أكبر من القيمة السوقية لبعض المنتجات المشتركة. المقاييس المادية للمنتجات الفردية قد لا يكون لها علاقة بقدرات كل منها على توليد الدخل. إذا تم استخدام الوزن أو الحجم ،سيتم تحميل المنتج الأثقل أو الأكبر أكبر مبلغ من التكلفة المشتركة ؛ لكن ذلك قد يكون للمنتج أقل قيمة مبيعات. المنتجات ذات القيمة البيعية العالية لكل وزن أو حجم تظهر أرباحًا كبيرة ، في حين أن المنتجات ذات القيمة البيعية المنخفضة من حيث الوزن أو الحجم ستظهر خسائر كبيرة.
  2.  لا يمكن مقارنة المقاييس المادية دائما بالمنتجات. على سبيل المثال ، قد تكون بعض المنتجات في في صورة سائلة (مثل البترول) ، في حين أن بعضها قد يكون في شكل غازي (مثل غاز طبيعي). عندما تختلف المقاييس المادية المستخدمة للمنتجات المشتركة ، لا يمكن استخدام هذه الطريقة.
اترك تعليقا