الإطار المفاهيمي للتقارير المالية IFRS

0

مقدمة

تختلف أسس إعداد وعرض القوائم المالية التي يتم إعدادها من قبل منشآت الأعمال حول العالم بإختلاف المعايير والقواعد المستخدمة في إعدادها، ويعود ذلك لإختلاف القوانين والأنظمة والظروف الإقتصادية والإجتماعية من دولة لأخرى.

وبما أن المعايير المحاسبية التي يتم تطويرها في أي بلد أو تلك التي تطور من قبل مجلس معايير المحاسبة الدولية ( IASB ) قد لا تحتوي على أسس إعداد وعرض القوائم المالية لكافة الأحداث والعمليات مما يتطلب من إدارة المنشأة إستخدام إجتهادها الشخصي في وضع وتطبيق السياسات المحاسبية وطرق العرض المنسجمة مع الإطار المفاهيمي المتعلق بإعداد وعرض القوائم المالية من منظور مجلس معايير المحاسبة الدولية.

ولمساعدة هيئات وضع المعايير الوطنية على تطوير المعايير الوطنية، ولمساعدة مستخدمي المعلومات المحاسبية على تفسير المعلومات الواردة في القوائم المالية ومعرفة الخلفية التي أعدت على أساسها، فقد قامت لجنة معايير المحاسبة الدولية ( International Accounting Standards Committee) في العام 1989 بوضع ونشر الإطار المفاهيمي لإعداد وعرض القوائم المالية، وتم في العام 2001 تعديل هذا الإطار  من قبل مجلس معايير المحاسبة الدولية (IASB)  International Accounting Standards Board . كما تم إجراء تعديلات على هذا الإطار عام 2010 وكذلك عام 2018 حيث صدر الإطار المفاهيمي المعدل ليتضمن ثمانية فصول أو محاور. ويبدأ سريان هذا المعيار إعتباراً  من 2020/1/1 لمعدي البيانات المالية الذين يقومون بتطوير سياسات محاسبية إعتماداً على الإطار المفاهيمي.

ويشكل الإطار المفاهيمي للتقارير المالية الإطار العام الذي يسترشد به مجلس معايير المحاسبة الدولية في عملية إصدار معايير جديدة وفي عملية إجراء تعديلات على المعايير الموجودة حالياً وفي عملية معالجة أي من الموضوعات المحاسبية التي لم يتم تغطيتها بشكل مباشر في معايير المحاسبة الدولية الحالية.

مجلس معايير المحاسبة الدولية

(IASB) International Accounting Standards Board

باشر مجلس معايير المحاسبة الدولية عمله في عام 2001 من مقره في لندن كجهة مستقلة وخاصة (قطاع خاص) واضعة لمعايير المحاسبة الدولية والذي إنتقلت إليه مسؤوليات وضع معايير المحاسبة الدولية من سلفه لجنة معايير المحاسبة الدولية ( IASC ) والذي كانت قد انشأت عام 1973 .

والمجلس المذكور ممول من قبل المؤسسات المحاسبية الكبرى والمؤسسات المالية الخاصة والشركات الصناعية عبر العالم والبنوك المركزية وبنوك التنمية والمنظمات المهنية والعالمية الأخرى، وأعضاء المجلس الستة عشرمن تسعة أقطار ويتمتعون بكفاءات مهنية متنوعة، والمجلس ملتزم(من أجل المصلحة العامة) بتطوير مجموعة موحدة من معايير المحاسبة الدولية التي تتطلب معلومات تتسم بالشفافية وقابلية المقارنة في البيانات المالية ذات الأهداف العامة، وتحقيقاً لهذا الهدف يتعاون المجلس مع واضعي معايير المحاسبة الوطنيين لتحقيق التوافق بين معايير المحاسبة حول العالم.

وكانت لجنة معايير المحاسبة الدولية ( IASC )  قد أصدرت خلال عملها من عام 1973– 2000 مجموعة من المعايير بإسم معايير المحاسبة الدولية والبالغ عددها 41 معيار منها 17معيار تم إستبدالها أو إلغائها.

وإبتداءاً من عام 2001 قام مجلس معايير المحاسبة الدولية IASB بتغيير اسم المعايير الجديدة لتصبح معايير الإبلاغ المالي الدولية (المعايير الدولية للتقارير المالية) IFRs والبالغة حتى الآن 17 معيار لتحل بتسميتها الجديدة محل معايير المحاسبة الدولية IASs .

وتتمثل أهداف مجلس معايير المحاسبة الدولية بما يلي:

1- لأجل الصالح العام تطوير مجموعة من معايير المحاسبة العالمية ذات النوعية العالية والقابلة للفهم والتطبيق، والتي تتطلب معلومات ذات نوعية عالية وشفافة وقابلة للمقارنة في البيانات المالية والتقارير المالية الأخرى لمساعدة المشاركين في أسواق رأس المال العالمية في اتخاذ قرارات إقتصادية. 

2- تحسين استخدام وتطبيق هذه المعايير.

3- تحقيق التقارب بين معايير المحاسبة الوطنية ومعايير المحاسبة الدولية للتوصل إلى حلول ذات نوعية جيدة.

الجهات الدولية الداعمة للتوحيد المحاسبي

هناك العديد من الجهات والهيئات المعنية بتدعيم وتعزيز التوحيد والتناغم المحاسبي عبر العالم ومنها:

1- مجلس معايير المحاسبة المالية

 (Financial Accounting Standards Board (FASB

يعتبر مجلس معايير المحاسبة المالية الأمريكي الجهة المخولة بإصدار المعايير المحاسبية بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تسمى المبادئ المحاسبية المقبولة قبولاً عاماً (GAAP).

وفي الولايات المتحدة الأمريكية هناك العديد من الجهات المعنية بإصدار المعايير المحاسبية والنشرات المتعلقة بالممارسات المهنية المحاسبية وتشمل:

  • هيئة تنظيم تداول الأوراق المالية (SEC )
  • معهد المحاسبين القانونيين الأمريكيين (AICPA)
  • مجلس معايير المحاسبة الحكومية (GASB)
  • مؤسسات أخرى مثل الجهات الإشرافية ودوائر الضريبة وغيرها

2- الإتحاد الدولي للمحاسبين

International Federation of Accountants (IFAC)

الإتحاد الدولي للمحاسبين وهو مؤسسة قطاع خاص أنشأ عام 1977 في المؤتمر الدولي للمحاسبين الذي عقد في سيدني. ومقر الإتحاد الدولي للمحاسبين في نيويورك ويضم حالياً في عضويته مجامع مهنية تنتمي إلى 80 دولة مختلفة. ويهدف الإتحاد إلى تنسيق الممارسات المهنية المحاسبية على المستوى العالمي من خلال إصدار معايير دولية في التدقيق، والمحاسبة الإدارية، وإرشادات أخلاقية وتشجيع التعليم والتطوير المحاسبي.

3- منظمة التنمية والتعاون الإقتصادي

(OECD) Organization for Economic Co-operation and Development

وتسمى نادي الأغنياء حيث تضم الدول الصناعية الكبرى، وتدعم هذه المنظمة عمل مجلس معايير المحاسبة الدولية ( IASB ) كما وتقوم بأبحاث حول معايير المحاسبة الدولية. ففي عام 1976أصدرت هذه المنظمة دليل إرشادات للشركات المتعددة الجنسية حول التقارير المالية لتلك الشركات والإفصاحات غير المالية. كما تهتم هذه المنظمة في موضوعات الحوكمة والمؤسسية.

4- المنظمة الدولية للجان الأوراق المالية

(IOSCO ) International Organization of Securities Commissions

تضم هذه المنظمة الجهات المنظمة (Regulators )لعمل الأسواق المالية العالمية. وكما هو معروف فإن المعلومات المحاسبية ذات النوعية الجيدة ضرورية لتحسين كفاءة أسواق رأس المال، وأن الإختلاف الجوهري بالسياسات والممارسات المحاسبية من دولة لأخرى يؤدي لعدم الكفاءة بين البورصات العاملة في تلك الدول.

ولهذه المنظمة دور نشط في تشجيع وتعزيز جودة المعايير المحاسبية الدولية في السنوات العشر الأخيرة، وقد حصل إتفاق مهم بين هذه المنظمة ومجلس معايير المحاسبة الدولية بأن تعتمد المنظمة المعايير المحاسبية الدولية على نطاق عالمي لكل الشركات المدرجة في البورصات الأعضاء في هذه المنظمة.

5- المنظمة (اللجنة) الأوروبية

(European Commission (EC

تمثل هذه المنظمة (اللجنة) جهة ناظمة لتوحيد القوانين والتشريعات للشركات العاملة لدول الإتحاد الأوروبي. وتعتبر هذه اللجنة الوحيدة التي تصدر معايير دولية للممارسات المهنية ملزمة قانوناً في قوانين دول الإتحاد الأوروبي، ويعزز عمل هذه اللجنة في تدعيم التناغم والتوحيد المحاسبي حول العالم. وفي حزيران عام 2000 ميلادي أعلنت المنظمة الأوروبية عن إلزام جميع الشركات المدرجة في بورصات الدول الأعضاء بهذه المنظمة (دول الإتحاد الأوروبي) باستخدام معايير المحاسبة الدولية عند إعداد القوائم المالية الموحدة لها بحلول عام 2005 ميلادي.

6- الأمم المتحدة

United Nations (UN)

يتبع للأمم المتحدة لجنة ومركز يهتمان بجمع معلومات حول أنشطة الشركات متعددة الجنسيات وتقاريرها المالية، ويأخذ عمل الأمم المتحدة بعداً سياسياً ويعكس عملها التوجه المتزايد لحكومات العديد من دول العالم الثالث نحو العالمية والعمل المالي والإقتصادي الدولي.

الغرض من الإطار المفاهيمي للتقارير المالية

 قامت لجنة معايير المحاسبة الدولية ( International Accounting Standards Committee) في العام 1989 بوضع ونشر الإطار المفاهيمي لإعداد وعرض القوائم المالية، وتم في العام 2001 تعديل هذا الإطار من قبل مجلس معايير المحاسبة الدولية International Accounting Standards Board (IASB) . كما تم إجراء تعديلات على هذا الإطار عام 2010 حيث تم إعادة هيكلة الإطار المفاهيمي
السابق، وقد تم استكمال التعديلات على الإطار المفاهيمي بإصدار نسخة منقحة (معدلة) في شهر آذار 2018 .
حيث تتضمن النسخة المعدلة من الإطار المفاهيمي تغيرات شاملة للإطار المفاهيمي السابق الصادر عام 1989 والمعدل عام 2010 .

وقد هدف مجلس معايير المحاسبة الدولية من التعديلات على الإطار المفاهيمي إلى تعزيز وجود مفاهيم عالية المستوى وبتفاصيل كافية تساعد المجلس في تطوير المعايير المحاسبية، وتساعد الآخرين في فهم وتفسير المعايير بشكل أفضل.

يشكل الإطار المفاهيمي لإعداد وعرض القوائم المالية الإطار العام الذي يسترشد به مجلس معايير المحاسبة الدولية في عملية إصدار معايير جديدة وفي عملية إجراء تعديلات على المعايير الموجودة حالياً وفي عملية معالجة أي من الموضوعات المحاسبية التي لم يتم تغطيتها بشكل مباشر في معايير المحاسبة الدولية الحالية.

ويضع هذا الإطار المفاهيم التي تبني عليها عملية إعداد وعرض البيانات المالية للمستخدمين الخارجيين، والغرض من هذا الإطار هو:

1- مساعدة مجلس معايير المحاسبة الدولية في تطوير ومراجعة المعايير الدولية للتقارير المالية IFRSs اعتماداً على مفاهيم متسقة ومتناغمة.

2- مساعدة معدي القوائم المالية في تطوير السياسات المحاسبية عندما لا يحدد معيار محاسبي معين سياسات محاسبية محددة، أو عندما يكون هناك بدائل متعددة للسياسات المحاسبية يمكن الإختيار بينها.

3- مساعدة جميع الأطراف على فهم وتفسير المعايير الدولية للتقارير المالية IFRSs.

ولا يعتبر الإطار المفاهيمي معياراً بذاته ولا يستخدم لتجاوز أو بديل لمتطلبات أي معيار محاسبي دولي.

ويتكون الإطار المفاهيمي المعدل عام 2018 من ثمانية فصول أو أجزاء هي:

الفصل الأول: أهدف التقارير المالية
الفصل الثاني: الخصائص النوعية للمعلومات المالية المفيدة
الفصل الثالث: القوائم المالية والمنشأة معدة التقرير
الفصل الرابع: عناصر القوائم المالية
الفصل الخامس: الإعتراف والغاء الإعتراف
الفصل السادس: القياس
الفصل السابع: العرض والإفصاح
الفصل الثامن: مفاهيم رأس المال والمحافظة على رأس المال

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد