أنواع المنافسة

0

تعمل الشركات عادة ضمن واحدة من أربع بيئات للمنافسة. وتكون هذه البيئات مرتبطة بصناعة معينة، في سوق محدد، ولفترة زمنية معينة. فمن الممكن مثلاً أن تكون الشركة محتكرة لسلعة معينة في سوق محدد، وفي نفس الوقت تعمل هذه الشركة في سوق أخرى ضمن بيئة احتكار القلة بالنسبة لنفس المنتج. وبيئات المنافسة الأربع هي:

  1. المنافسة الحرة Pure Competition
  2. المنافسة الاحتكارية Monopolistic Competition 
  3. احتكار القلة Oligopoly
  4. الاحتكار Monopoly 

المنافسة الحرة أو الكاملة Pure Competition

وهي الحالة التي يوجد فيها عددكبير من المنشآت في صناعة ما تنتج منتجات موحدة المقاييس (منمطة او متجانسة) تقريباً ولا تستطيع أي منشأة بمفردها أن تؤثر على الأسعار في السوق. ويتصف هذا السوق في ظل المنافسة الكاملة بالخصائص التالية:

  1. وجود عددكبير من الموردين والمشترين.
  2. المنتجات موحدة بين المتنافسين.
  3. انعدام التواطؤ بين الموردين.
  4. عدم وجود حواجز تعيق حرية الدخول إلى السوق.
  5. عدم قدرة منشأة واحدة على التحكم بأسعار السوق.
  6. انعدام المنافسة في أي عامل أخر غير السعر.

المنافسة الاحتكارية Monopolistic Competition

هي الحالة التي يوجد فيها عدد كبير من المنشآت التي تعمل على تمييز منتجاتها عن منتجات منافسيها.

  1. تعمل المنشآت على تمييز منتجاتها تمييزاً طفيفاً وتضع لها عادةً سعراً خاصاً بها.
  2. ومن الأمثلة على ذلك صناعة الألبسة وصناعة الأثاثث.

احتكار القلة Oligopoly

في هذه الحالة لا يوجد في السوق إلا عدد محدود من الباعة وتتميز عادة بوجود قيود صارمة على دخول السوق. وفي هذه الحالة أيضاً يقوم عدد صغير من الباعة بالتحكم بقرارات التسعير والإنتاج.

1- تكون المنافسة في هذه البيئة عادة غير سعرية. فالمنشآت التي تضع سعراً أعلى من السعر السائد تصبح منتجاتها باهظة الثمن بنظر المشترين، وبالتالي يسعى المشترون للشراء من المنافسين. والشركات التي تضع سعراً دون السعر السائد تجبر المنشآت الأخرى على الرد بشن حرب سعرية تلحق الضرر بكل المنافسين في السوق.

2- تسعى المنشآت عادةً إلى المنافسة غير السعرية كتمييز المنتج أو الخدمة.

3- وتكون الحواجز أكبر أمام حدوث تواطؤ بين الباعة عندما:

  • يوجد عدد أكبر من المنشآت في الصناعة المعنية.
  • تكون تكاليف المنشآت مختلفة.
  • تكون منتجات المنشآت متمايزة.
  • يكون الاقتصاد ضعيفاً كما في فترات الركود.

4- ومن أمثلة ذلك شركات صناعة السيارات، وشركات الاتصالات، وشركات صناعة الطائرات.

الاحتكار Monopoly

حالة من حالات السوق لا يوجد فيها سوى منشأة واحدة (تتحكم بالسلعة أو الخدمة) وليس لها منافسون مباشرون.

  1. حيث يضع المحتكر السعر فتكون المنشأة هي من يضع السعر وعلى العملاء تقبله.
  2. المنشأة في هذه الحالة تمثل الصناعة بأكملها (هي المنتِج الوحيد).
  3. من أمثلة ذلك شركات المرافق العامة، وشركات الخدمات (التي تملكها الحكومة عادةً).
اترك تعليقا