المحاسبة المالية والمعايير المحاسبية

0

هل المحاسبة نشاط خدمي أم أنها نظام وصفي تحليلي، أم أنها نظام للمعلومات ؟

إنها كل ذلك

فهي كنشاط خدمي توفر للأطراف المستفيدة معلومات مالية كمية تساعدهم على إتخاذ القرارات المتعلقة بتخصيص وإستخدام الموارد سواء في المنشآت الهادفة للربح أو غير الهادفة للربح . كما أنها كنظام وصفي تحليلي فإنها تقوم بتحديد وتعيين الحجم الكبير من الأحداث والمعاملات التي تصف النشاط الاقتصادي . فعن طريق عمليات القياس والتبويب والتلخيص يمكن للمحاسبة حصر هذه البيانات في عدد قليل من العناصر المترابطة التي يمكن بتجميعها والتقرير عنها بصورة صحيحة وصف المركز المالي ونتيجة النشاط والتدفقات النقدية لوحدة إقتصادية معينة كما أن المحاسبة كنظام للمعلومات تقوم بتجميع وتوصيل المعلومات الاقتصادية عن منشأة معينة إلى عدد كبير ومختلف من الأشخاص الذين ترتبط قراراتهم بنشاط هذه المنشأة .

ورغم مايبدو من إختلافات بين الأوصاف الثلاث السابقة للمحاسبة فإنها تتضمن الخصائص الأساسية الثلاث لها وهي :

1 – تحديد وقياس وتوصيل معلومات مالية عن

٢ – وحدات اقتصادية . . . . . إلى

۳ – الأطراف المهتمة  Interested persons

لقد كانت هذه لقد كانت هذه الخصائص هي المميزة للمحاسبة لمئات السنوات ، خلال السنوات  الأخيرة إزداد حجم الوحدات الاقتصادية ودرجة تعقد العمل بها إلى درجة كبيرة، كما إزداد عدد ودرجة تنوع الأطراف المهتمة بصورة كبيرة جعلت المسئولية الملقاة على عاتق مهنة المحاسبة اليوم أكبر منها في أي فترة سابقة .

طبيعة وبيئة المحاسبة المالية

THE NUTURE AND ENVIRONMENT OF FINANCIAL ACCOUNTING

لأغراض الدراسة والمارسة يتم تقسم المحاسبة بصفة عامة إلى المجالات أو الفروع مثل المحاسبة المالية، المحاسبة الادراية , محاسبة التكاليف، المحاسبة الضريبية، ومحاسبة المنشآت غير الهادفة للربح .

والمحاسبة المالية هي العملية التي تنتهي بإعداد تقارير مالية خاصة بالمنشأة ككل لتستخـدمهـا كل من الأطراف الداخلية والخارجية كالمستثمرين والموردين والمديريين والمصالح الحكومية . وعلى عكس ذلك، فإن المحاسبة الإدارية هي عملية تحديد وقياس وتجميع وتحليل وإعداد وتفسير وتوصيل المعلومات المالية التي تستخدمها الإدارة لأغراض تخطيط وتقييم ورقابة عمليات التنظيم ولضمان الاستخدام المناسب لموارده وحسن المساءلة عنها .

القوائم المالية والتقرير المالي

Financial Statements and Financial Reporting

تعد القوائم المالية الوسائل الأساسية التي يمكن من خلالها توصيل المعلومات المالية للأطراف الخارجية وهـذه القـوائـم تقـدم تاريخا مستمراً ومعبراً عنه بوحدات نقدية .

والقوائم المالية التي تقدم عادة هي :

1 – الميزانية

٢ – قائمة الدخل

3 – قائمة التدفقات النقدية

4 – قائمة حقوق الملكية

وعلاوة على ذلك فإن الملاحظات على القوائم تشكل جزءاً مكملا لهذه القوائم المالية الأساسية الأربعة .

ولكن بعض المعلومات المالية قد يكون من الأفضـل تقديمها عن طريق وسائل التقرير المالي الأخـرى بخلاف القوائم المالية الرسمية، ومن أمثلة ذلك تقرير رئيس مجلس الإدارة أو الجداول المرفقة بالتقرير السنوي للشركة أو نشرات الإكتتاب أو التقارير المقدمة للجهات الحكومية أو توقعات الإدارة أو إبراز الأثر الاجتماعي أو البيئي للمنشأة. وهذه المعلومات قد تكون مطلوبة على أساس نشرات رسمية ملزمة أو قواعد تنظيمية أو إلى العرف السائد أو لأن الادارة ترغب في الافصاح عنها بصورة اختيارية .

 تتضمن القوائم المالية مايلي : –

بیانات مالية وغير مالية :

  •  القوائم المالية وجوانب الافصاح المتعلقة بها .
  •  بيانات تشغييل ومقاييس الأداء ذات المستوى العالي التي تستسخدمها الإدارة في إدارة الشركة .

 تحليل للإدارة :

  •   أسباب التغيرات في البيانات المالية والتشغيلية والبيانات المتعلقة بالأداء وتأثير الاتجاهات الأساسية بالشركة .

معلومات مستقبلية :

  • الفرص والمخـاطـر التي تواجهها الشركة، متضمنة تلك الناتجة عن الإتجاهات الأساسية بها .
  • خطط الإدارة متضمنة عوامل النجاح الأساسية .
  • مقارنة أداء المنشأة الحالي بالمعلومات المستقبلية التي سبق الافصاح عنها .

معلومات عن الادارة والمساهمين :

  • أعضاء مجلس الإدارة والمديريين والمكـافـآت والمساهمين الأساسيين والصفقات والعلاقات بين تلك الأطراف .

خلفية عامة عن الشركة :

  •  الأهداف والاستراتيجيات العامة .
  •  وصف للمنشأة وخصائصها .
  • أثر هيكل الصناعة على المنشأة .

أهداف التقرير المالي

Objectives of financial Reporting

في محاولة وضع أساس يمكن أن تستند إليه معايير المحاسبة والتقرير المالي . قامت مهنة المحاسبة بتحديد مجموعة من أهداف التقرير المالي في منشآت الأعمال فالتقرير المالي يجب أن يوفر معلومات :

1- مفيدة للمستثمرين والدائنين الحاليين والمرتقبين وللمستخدمين الآخرين في إتخاذ قرارات إستثمار وإئتمان وما إلى ذلك من قرارات بشكل رشيد . ويجب أن تكون هذه المعلومات قابلة للإستيعاب من قبـل الأفراد الذين يتفهمون الأنشطة التجارية والاقتصادية بصورة معقولة ولديهم الرغبة في بذل جهد مناسب في دراسة المعلومات .

2- تساعد المستثمرين والدائنين الحاليين والمرتقبين وغيرهم من المستخدمين على تقدير مقدار وتوقيت ودرجة التأكد من المتحصلات النقدية المتوقعة من التوزيعات أو الفوائد . وكذلك المتحصلات من بيع وتسوية أو إستحقاق الأوراق المالية أو القروض، فإذا كانت التدفقات النقدية للمستثمرين والدائنين مرتبطة بالتدفقات النقدية للمنشأة فإن عملية التقرير المالي يجب أن توفر معلومات تساعدهم على تقدير مقدار وتوقيت ودرجة التأكد من صافي التدفقات النقدية الداخلة المتوقعة للمنشأة .

3 – عن الموارد الاقتصادية للمنشأة والمطالبات المترتبة على هذه الموارد (تعهدات المنشأة بتحويل موارد إلى وحدات أخرى وكذلك حقوق الملكية ) وعن آثار المعاملات والأحداث والظروف التي تؤدي لتغيير موارد المنشأة والمطالبات المترتبة عليها .

وبصفة عامة فإن أهداف التقرير المالي هي :

1- توفير معلومات مفيدة لقرارات الاستثمار والائتمان .

۲ – توفير معلومات مفيدة في تقدير التدفقات النقدية المتوقعة .

۳ – توفير معلومات عن موارد المنشأة والمطالبات المترتبة على هذه الموارد والتغيرات في كل منها .

وربما أدى التركيز على «تقدير التدفقات النقدية المحتملة» إلى جعل البعض يستنتج أن في ذلك تغليب للأساس النقدي على أساس الاستحقاق في المحاسبة، وذلك على عكس الواقع . فالمعلومات التي تستند إلى أساس الإستحقاق في المحاسبة توفر دليلا على المقدرة الحالية والمستقبلة للمنشأة على توليد تدفقات نقدية ملاءمة بشكل أفضل من المعلومات التي تقتصر على الآثار المالية للمتحصلات والمدفوعات النقدية .

الهدف من إستخدام أساس الاستحقاق في المحـاسبـة هو التأكد من تسجيل الأحداث المؤثرة على القوائم المالية للمنشأة في فترة وقوعها وليس في الفترة التي تحصل فيها المنشأة أو تسدد نقود فقط .

على سبيل المثال: فإن استخدام أساس الاستحقاق في تحديد الدخل الصافي يعني الإعتراف بالإيرادات عن إكتسـابهـا when earned وليس عنـد تحصيل النقـدية والإعتراف بالمصروفات عند تحملهـا when incurred وليس عنـد سدادها. ففي ظل محاسبـة الاستحقاق يتم الاعتراف بالايرادات  في أغلب الأحيان عند إتمام عمليات البيع ، ولذلك يمكن ربط الإيرادات بالفترة التي حدثت فيها المبيعات . ولذلك فإنه على المدى الطويل تكون إتجاهات الإيرادات ذات مغزى أكبر من الاتجاهات في المتحصلات النقدية .

العوامل البيئية التي تؤثر على المحاسبة

Environmental Factors That Influence Accounting

إن المحاسبة ـ غيرها من النظم والأنشطة الإنسانية ـ هي نتاج لبيئتها حيث تتكون بيئة المحاسبة من الظروف والقيود والمؤثرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والقانونية التي تختلف من وقت لآخر. ونتيجة لذلك، فإن الأهداف والمارسات المحاسبية الآن تختلف عما كانت عليه في الماضي لأن نظرية المحاسبة قد تطورت لتتوافق والمتطلبات والمؤثرات المتغيرة . فالمحاسبة المالية الحديثة هي نتاج للعديد من الظروف والمؤثرات منها خمسة تستحق الذكر وهي :

1- تعترف المحاسبة بأن الأفراد يعيشون في عالم يتصف بندرة الموارد :  فلأن عرض الموارد محدود فإن الأفراد يحاولون التحفظ في إستخدامها وإستخدامها بكفاءة ، وتحديد وتشجيع من يستطيع إستخـدامهـا بكفاءة . فعن طريق الإستخدام الكفء للموارد يرتفع مستوى المعيشة. وتلعب المحاسبة دوراً هاماً في تحقيق مستوى معيشة أعلى لأنها تساعد على تحديد من يستخدمون هذه الموارد بكفاءة ومن يستخدمونها بدون كفاءة. فعلى سبيل المثال، فإنه عن طريق قياس وتوصيل ومقارنة الدخل المكتسب والأصول المستخدمة في الشركات فإنه يمكن تحديد من يستخدمون الموارد بكفاءة، ومن يستخدمونها بدون كفاءة، ونتيجة لذلك يمكن للمستثمرين والمقرضين أن يقدروا العائد النسبي والمخاطر المرتبطة بغرض الاستثمار ومن ثم يوجهون الموارد بفاعلية .

2- تعترف المحاسبة بأن الموارد الانتاجية مملوكة بصفة عامة للقطاع الخاص بدلاً من الحكومة . فرغم أن الحكومة تقوم بجمع الضرائب وتقديم اعانات لصناعات معينة وتنظيم صناعات أخرى إلا أن الأسواق والمشروعات الخاصة والمنافسة هي التي تحدد بصفة عامة مدى نجاح المشروع ونموه . وتلقى هذه الحقيقة بعبء جوهري على مهنة المحاسبة في قياس الأداء بصورة صحيحة وعادلة . حتى تستطيع الشركات الجيدة جذب رأس المال للاستثمار .

3- تعترف المحاسبة بأن النشاط الاقتصادي يتم بواسطة وحدات مستقلة تعرف بمنشآت الأعمال. وتتكون هذه المنشآت من موارد اقتصادية ( أصول) وتعهدات اقتصادية (التـزامـات ) ومصـالـح متبقية (حقوق ملكية ) ويؤدي النشاط الاقتصادي للمنشأة إلى زيادة أو تخفيض هذه العناصر. ومن ثم تقوم المحاسبة بتجميع الأنشطة الاقتصادية والتقرير عنها عندما تؤثر على عناصر كل منشأة أعمال .

4- تعترف المحاسبة بأنه في النظـم الاقتصادية المعقدة والمتقدمة يوكل البعض (ملاك ومستثمرون ) مهمة الوصاية والرقابة على ممتلكاتهم إلى آخرين ( المديرين) حيث تميل صيغة شركات الأموال في منظمات الأعمال لفصل الملكية عن الإدارة وخاصة في المنظمات الكبرى، وعلى ذلك ، فقد برزت وظيفة الوكالة Stewardship – قياس البيانات والتقرير عنها للملاك ـ كأحد الأدوار الهامة للمحاسبة . وقد أدى هذا التطور بالضرورة لزيادة الحاجة إلى المعايير المحاسبية . فقد أصبحت المحاسبة مسئولة عن تقديم المعايير التي تؤكد وتضمن ملائمة ومصداقية وإمكانية مقـارنـة المعلومات المقدمة للملاك الغائبين.

ويلعب المراجع الخارجي دوراً أساسيا في الوفاء بهذه المسئولية عن طريق إختبار مدى عدالة القوائم المالية وإتفاقها مع المبادي المحاسبية المتعارف عليها ومن ثم زيادة الثقة في مصداقية هذه القوائم.

5- تعترف المحاسبة بأن الموارد الاقتصادية والتعهدات الاقتصادية والمصالح المتبقية يجب التعبير عنها في صورة نقدية . ففي أغلب الاقتصاديات تستخدم النقود كمقياس لكـل من الخصائص النوعية والكمية للأحـداث والموارد والتعهـدات الاقتصادية.

كيف تؤثر المحاسبة على بيئتها ؟

تعمل أيضا المحاسبة على تشكيل بيئتها وتلعب دوراً هاما في توجيه القرارات والمواقف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والقانونية والتنظيمية . فالمحاسبة نظام يقوم بتغذية عكسية للأفراد والمنظمات بالمعلومات التي يمكن إستخدامها في إعادة تشكيل بيئتهم ، فهي توفر معلومات لإعادة تقييم الأهداف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وكذلك عن التكاليف والمنافع النسبية للوسائل البديلة لتحقيق هذه الأهداف .

وتؤثر الأرقام المحاسبية التي يتم التقرير عنها على تحويل الموارد بين الشركات والأفراد وعلى سبيل المثال افترض أن أحد المتاحف تلقى هبة عينية فهل يجب التقرير عن هذه الهبة في التقارير المالية للمتحف على أساس قيمتها السوقية ؟ إن التقرير عنها على أساس القيمة السوقية قد لا يشجع على تقديم هبات أخرى للمتحف في المستقبل، حيث يدرك الواهبون المحتملون أن المتحف ينعم بالازدهار ومن ثم يقل لديهم الحافز على تقديم هبات إضافية .

فإن المعلومات المحاسبية المقر عنها تؤثر على إدراك الآخرين للظروف المالية للمنشأة ومدي نجاحها، ويقود هذا الإدراك إلى تغيرات في السلوك الإقتصادي . وطالما أن السلوك الإقتصادي يتأثر بهذه المعلومات فسوف تصبح عملية وضع المعايير المحاسبية محل جدال .

الحاجة لوضع المعايير

THE NEED TO DEVELOP STANDARS

لأن المحاسبة تؤثر بصفة مستمرة على بيئتها وتتأثر بها، فإن هناك إهتمام كبير بصياغة المعايير المحاسبية وبالممارسة المحاسبية.

ولقـد كان لدى مستخدمي قوائم المحاسبة المالية كل من الحـاجـات المتطابقة والمتعـارضـة لأنـواع متنوعة من القوائم . ولمواجهة هذه الاحتياجات وللوفاء بمسئولية الإدارة عن التقرير المالي عن الأصول الموكولة لهم Fiduciary Reporting Responsibility . ويقوم المحاسبون بإعداد مجموعة واحدة من القوائم المالية ذات الغرض العام . وبحيث تصور هذه القوائم بصورة عادلة وواضحة وكاملة الموقف المالي ونتائج عمليات المنشأة . وعند إعدادهم للقوائم المالية يواجه المحاسبون المخاطر المحتلمة للتحيز وخطأ التفسير وعـدم الـدقـة والغموض . ومن أجل تدنية هذه المخاطر حاولت مهنة المحاسبة وضع هيكـل نظري يحظى بالقبول العام وتتم ممارسته على نطاق واسع . فبدون هذا الهيكل النظري سيقوم كل محاسب أو منشأة بوضع الهيكل النظري الخاص بها واستخدامه في الممارسة على أن يقوم قراء القوائم المالية بتطويع أنفسهم مع ممارسات المحاسبة والتقرير المالي لكل منشأة على حدة . ونتيجة لذلك سيكون من المستحيل إعـداد قـوائـم مـالية تقبل المقارنة .

وقد تبنت مهنة المحاسبة مجموعة عامة من المعايير والإجراءات التي أطلق عليها المبادىء المحاسبية المتعارف عليها GAAP حيث يشير مصطلح «المتعارف عليها، إما إلى قيام جهة تنظيم محاسبي ذات سلطة بوضع مبدأ للتقرير المالي في مجال معين أو إلى أن هناك ممارسة محاسبية معينة قد حظيت بالقبول العام على مدار الزمن بسبب تطبيقها على نطاق واسع .

ورغم أن هذه المبادىء والممارسات قد أثارت كلا من الجدل والإنتقاد، فإن أغلب المحاسبين وأعضاء المجتمع المالي ينظرون إليها باعتبارها المعايير والإجراءات التي ثبتت فائدتها على مدار الزمن .

أخلاقيات بيئة المحاسبة المالية

ETHICS IN THE ENVIRONMENT OF FINANCIAL ACCOUNTING

يوجد مقولة مشهورة ( إن الخريجيين الجدد يميلون للمثالية )  ولكن من الخطر الاعتقاد بأن هذا موجود في كل مكان وان نمنى أنفسنا بعدم الخضوع لأية ضغوط ، فهذه الضغوط لا تظهر فجأة، ولكنها تنمو بإضطراد ولا نعترف بها عادة إلا حينها تتملكنا .

إن هذه الملاحظات هامة لأي فرد يدخـل دنيا الأعمـال، وبصفة خاصة مجال المحاسبة . ففي المحاسبة  كغيرها من مجالات الأعمال نواجه دائما بورطات أو كوارث أخلاقية dilemmas بعضها بسيط ويسهل حله في حين أن بعضها الآخر معقد وحلوله غير واضحة . إن تركيز مجتمع الأعمال على أهداف مثل « تعظيم الأرباح »، «مواجهة تحديات المنافسة»، «التأكيد على النتائج قصيرة الأجل»، «البحث عن العائد السريع »  يضع المحاسبين وسط بيئة من المتناقضات والضغوط.

فهناك تساؤلات أساسية كثيرة مثل

  • هل طريقة توصيل المعلومات المالية جيدة أم سيئة؟
  • هل هذه المعالجة صحيحة أم خاطئة؟
  • ماذا يجب عمله فـي هـذه الحالة؟

لايمكن الإجابة عنها بمجرد اللجوء إلى GAAP أو إتباع قواعـد المهنة . فالمهارة الفنية لا تكفي وحدهـا حينها تكون بصدد قرار أخلاقـي .

وعلى المحاسب الممارس سواء كان محاسب في شركة أو محاسب قانوني أن يقدر أهمية الإعتراف بهذه القضايا الأخلاقية ويحلل العناصر الأساسية التي تتضمنها ويقوم بالإختيار بين الحلول البديلة بصـورة رشيدة . حيث أن أداء الشيء الصحيح وإتخاذ القرار الصحيح لا يكون سهلا دائما، فالأمور الصحيحة لا تكون واضحة دائماً. كما أن الضغوط للجوء إلى كسر القواعد والتلاعب بها أو تجاهلها قد تكون مؤثرة . على سبيل المثال، فإن هناك عدد من التساؤلات التي يواجهها متخذ القرار عند إتخاذ قرار أخلاقي صارم مثل :

  • هل سيؤثر قراري على أدائي لعملي بصورة سلبية؟
  • هل سينقلب رؤسائي على؟
  • هل سيكون زملائي غير راضيين عني؟

إن القرار سيكون أكثر صعوبة بسبب عدم وجود إجماع عام على صياغة نظام أخلاقي شامل يمكن الاسترشاد به عند إتخاذ القرارات الأخلاقية .

ومع ذلك فإن الأخلاقيات المطبقة Applied ethics مازالت ضرورية وممكنة . وفيها يلي الخطوات التي يمكن إتباعها في عملية التحوط الأخلاقي في إتخاذ القرار :

1 – الاعتراف بوجود موقف أخلاقي أو معضلة أخلاقية

حيث أن الأخلاقيات الشخصية للفرد أو الضمير ـ الذي يجب تنميته ـ ومدى حساسية الفرد تجاه الآخرين هي التي تحكم تحديد المواقف والقضايا الأخلاقية . حيث أن حساسية الفرد وحذره من آثار تصرفاته وقراراته ( الضرر أو النفع المحتمل ) على الأفراد أو الجماعات هي الخطوة الأولى نحو حل المشاكل الأخلاقية .

٢ – البحث عن حل أخلاقي عن طريق تحديد العناصر الأساسية للموقف

وفي هذا السياق يلزم البحث عن إجابات للأسئلة التالية :

  •  ماهي الأطراف التي يمكن أن يصيبها الضرر أو النفع؟
  • ماهي الأطراف التي سيتم الاعتداء على حقوقها؟
  •  ماهي المصالح الخاصة المتناقضة؟
  • ماهي المسئوليات والإلتزامات الملقاة على عاتقي؟

إن هذه الخطوة تتضمن تحديد وإستيعاب الحقائق .

3 – تحديد البدائل وبيان الوزن النسبي لأثر كل بديل على الأطراف المختلفة

في المحـاسبـة المالية ـ على سبيل المثال ـ يتم تحديد الطرق البديلة المتاحة لقياس الصفقة أو الحدث والتقرير عنها، وتحديد أثر كل بديل على الأطراف المختلفة ومدى الضرر أو النفع الواقع على كل منها .

4 – إختيار أفضل بديل أخلاقي بعد مراعاة كل الظروف والنتائج

فبعض القضايا الأخلاقية تتضمن أجابة واحدة صحيحة، ويكون المطلوب عمله في هذه الحالة هو تحديد هذه الإجابة الصحيحة، في حين تتضمن قضايا أخلاقية أخرى أكثر من إجابة صحيحة، ويتطلب هذا الأمر في هذه الحالة تقييم كل منها وإنتقاء أفضل البدائل الأخلاقية .

ومع ذلك فإن كل هذه الحساسية الأخلاقية والعملية المتكاملة للإختيار بين البدائل يمكن إفسادها بواسطة الضغوط التي قد تأخذ شكل ضغوط زمنية، ضغوط وظيفية ، ضغوط من جانب العملاء، ضغوط شخصية، ضغوط الرؤساء .

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد