الصناعات الناشئة

0

بيئات الصناعة Industry Environments

تتباين الاستراتيجيات التنافسية عادة كونها تتعلق بثلاثة أنواع من الصناعات:

  1. الصناعات المشتتة/ المتعددة Fragmented Industries
  2. الصناعات الناشئة Emerging Industries
  3. الصناعات المتراجعة Declining Industries 
  4. إضافة إلى الصناعات على المستوى العالمي التي يمكن أن تكون مشتتة أو ناشئة أو متراجعة

الصناعات الناشئة Emerging Industries

هي الصناعات المشكلة حديثاً أو المعاد تشكيلها حديثا نتيجة دخول تقنيات حديثة أو حدوث تغييرات هامة على علاقات التكلفة أو ظهور حاجات جديدة للزبائن أو أي تغييرات اقتصادية أو اجتماعية أخرى تجعل المنتج أو الخدمة الجديدة قابلة للحياة. ومن أبرز سمات بيئات هذه الصناعات، من وجهة نظر تحليلية تنافسية، انعدام “قواعد اللعبة.”

الخصائص البنيوية لهذه البيئة The Structural Environment Characteristics

  • عدم التأكد على صعيد التكنولوجيا.
  • إمكانية تغير الاستراتيجية (عدم التأكد على الصعيد الاستراتيجي).
  • ارتفاع التكاليف الأولية والانخفاضات الحادة في التكاليف مع الوقت.
  • دخول أكبر عدد ستشهده الصناعة من الشركات المكونة حديثاً.
  • مشترون لأول مرة.
  • أفق قصير الأمد.
  • إعانات من مصادر متعددة منها الحكومية وغير الحكومية.

معوقات التحرك المبكر Early Mobility Barriers

  1. حقوق الملكية التكنولوجية.
  2. إمكانية الوصول إلى قنوات التوزيع.
  3. إمكانية الوصول إلى المواد الخام وغيرها من المدخلات المناسبة للجودة والتكلفة.
  4. حواجز رأسمالية بسبب وجود مجازفة إذ إن المستثمرين سيطلبون معدلاً أعلى للعوائد على استثماراتهم.

معوقات تطور الصناعة Industry Development Constraints 

  1. عدم القدرة على الحصول على المواد الخام والمكونات.
  2. فترة الصعود المتسارع لأسعار المواد الخام.
  3. الافتقار إلى البنية التحتية الداعمة. بما في ذلك قنوات التوزيع والتسهيلات الخدمية والأفراد المدربين …إلخ.
  4. عدم توحيد مقاييس المنتجات أو التقنيات مما يؤثر على لوازم الإنتاج والمنتجات المتممة.
  5. تصور المشترين أن هناك احتمالاً كبيراً لكون هذه الصناعة آيلة إلى الزوال.
  6. عدم اتساق جودة المنتج بين المنشآت المختلفة مما يترك آثاراً سلبية على الزبائن.
  7. جدة الصناعة تؤثر على صورة هذه الصناعة ومصداقيتها لدى جماعات التمويل.
  8. احتمال تأخر الموافقات التنظيمية.
  9. تكاليف وحدة الإنتاج التي لا يمكن التنبؤ بها والتي يمكن أن تؤثر على الأسعار في النهاية.
  10. رد فعل الجهات التي تهددها هذه الصناعة.

صياغة الاستراتيجية Formulating Strategy

يؤثر توقيت الدخول على مستوى حواجز الدخول لكنه يؤثر على مستوى المخاطر أيضاً.

ويتصف الدخول المبكر بالمزايا التالية:

  • تنمي الشركة الرائدة سمعتها وتعززها.
  • المبادرة بعملية التعلم لاسيما في الصناعات التي لا تتيح خيار تقليد الآخرين.
  • كسب ولاء الزبائن.
  • مزايا التكلفة الناتجة عن الارتباط المبكر بموارد المواد الخام وقنوات التوزيع …الخ

أما المخاطر والمجازفات المتعلقة بالدخول المبكر فهي:

  • حدوث تغيير جذري في المراحل اللاحقة من تطورات المنافسة، وفي تقسيم السوق، مما يستدعي تحولاً كاملاً ومكلفاً.
  • ارتفاع تكاليف خلق الحاجة لدى الزبائن وتثقيفهم حين يتعذر جعل حق إنتاج المنتج أو الخدمة ملكية خاصة للمنشأة.
  • المنافسة المكلفة في المراحل الأولى.
  • التطورات التقنية التي تجعل الاستثمارات المبكرة تتقادم وتؤول للزوال.

مجاراة المنافسين

  • إن أفضل توجيه لموارد المنشأة في المراحل الأولى يكون بتوجيه هذه الموارد على بناء قوتها الخاصة وتنمية الصناعة بدل التوجه للرد على المنافسين الأقوياء.
  • في بعض الحالات يكون تشجيع منافسين آخرين على دخول الصناعة أمراً مطلوباً لتطوير السوق.
اترك تعليقا