تعریف حوكمة الشركات

0

تعرف حوكمة الشركات اصطلاحاً بأنها الترجمة المباشرة لمصطلح Corporate Governance أما ،الترجمة العلمیة المطلقة لهذا المصطلح فهي: ” أسلوب ممارسة سلطات الإدارة الرشیدة “. كذلك تسمى بالحاكمیة أو الحوكمة المؤسسیة.

ولقد اختلف تعریف حوكمة الشركات حسب الفئات التي قامت بتعریفه وذلك لیعكس إهتماماتهم الخاصة والغایة من هذا التعریف. وفیما یلي سنستعرض أهم التعاریف التي تم صیاغتها لتعریف حوكمة الشركات وخاصة تلك التي اقترحتها المؤسسات الدولیة:-

1- منظمة التعاون الإقتصادي والتنمیة OECD والتي عرفت حوكمة الشركات على أنها: ” مجموعة من العلاقات فیما بین القائمین على إدارة الشركة ومجلس الإدارة وحملة الأسهم وغیرهم من المساهمین “.

2- أما مؤسسة التمویل الدولیة IFC فقد عرفت حوكمة الشركات بأنها: ” هي النظام الذي یتم من خلاله إدارة الشركات والتحكم في أعمالها “.

3- أما بنك التسویات الدولیة BIS فیعرف حوكمة الشركات في البنوك على أنها مجموعة من الأسالیب التي یتم بها إدارة البنك وذلك من خلال مجلس إدارة البنك والإدارة العلیا لهذا البنك، والتي تحدد كیفیة وضع أهداف البنك وتشغیله بالطریقة التي تؤدي إلى تحقیق هذه الأهداف وبالتالي حمایة مصالح حملة الأسهم واصحاب المصالح مع الإلتزام التام بمجموعة القوانین والأنظمة السائدة في الدولة محل عمل البنك وبما یكفل حمایة مصالح المودعین لدى البنك.

4- أصدر مجمع اللغة العربیة في العام 2003 إعتماده لهذا اللفظ (حوكمة الشركات) حیث قال “في رأینا ان الترجمة العربیة (حوكمة) للمصطلح الانجلیزي ترجمة صحیحة مبنى ومعنى، فهي جاءت أولاً وفق الصیاغة العربیة لمحافظتها على الجذر والوزن، وهي ثانیاً تؤدي إلى المعنى المقصود بالمصطلح الانجلیزي وهو (تدعیم مراقبة نشاط الشركة ومتابعة أداء القائمین علیها) وٕاعتماد هذا المصطلح بصورته تلك من شأنه ان یضیف مصطلحاً جدیداً إلى الثروة المصطلحیة للغة العربیة في العصر الحدیث”.

5- هناك من یعرف الحوكمة بأنها “مجموع “قواعد اللعبة” التي تستخدم لإدارة الشركة من الداخل، ولقیام مجلس الإدارة بالإشراف علیها لحمایة المصالح والحقوق المالیة للمساهمین”. وبمعنى أخر، فإن الحوكمة تعني النظام، أي وجود نظم تحكم العلاقات بین الأطراف الأساسیة التي تؤثر في الأداء،كما تشمل مقومات تقویة المؤسسة على المدى البعید وتحدید المسئول والمسئولیة.

6- حوكمة الشركات هي عبارة عن نظام یتم من خلاله توجیه ومراقبة الشركات. إن هیكل حوكمة الشركات یحدد توزیع الحقوق والمسؤولیات على مختلف الأطراف ٕ في الشركة مثل مجلس الإدارة وادارة الشركة والمساهمین وغیرهم، كما تقوم الحوكمة بتوضیح القواعد والإجراءات لصنع القرار في الشركة.

ومن خلال التعاریف السابقة یمكن القول ان الحوكمة هي مجموعة من الأنظمة التي تحكم العلاقات ما بین الأطراف الرئیسیة داخل أي مؤسسة والتي إذا ما تم تطبیقها فإن ذلك یصب في مصلحة هذه المؤسسة ویحفظ حقوقها ویزید من قدرتها على أداء إلتزاماتها تجاه الغیر بالإضافة إلى تحدید مسؤولیات وواجبات كل طرف داخل هذه المؤسسة وبخلاف ذلك فإن عدم تطبیقها قد یؤدي إلى زیادة إمكانیة تعثر هذه المؤسسة.

إضافة لما سبق، فإن مفهوم حوكمة الشركات یختلف من دولة إلى أخرى، فمثلاً في الولایات المتحدة الأمریكیة والمملكة المتحدة یشیر هذا المصطلح إلى ما إذا كانت الشركات تسعى لتحقیق وخدمة مصالح المساهمین، أما في الیابان وألمانیا وفرنسا فإن هذا المصطلح یشیر إلى ما إذا كانت الشركات تعمل لتحقیق مصلحة أكبر جزء من حملة المصالح، بما فیهم الموظفین والعملاء والمساهمین.

اقرأ ايضا :

حوكمة الشركات ونظریة الوكالة

تعریف حوكمة الشركات

أهمیة حوكمة الشركات وتطورها

عوامل ومحددات تطبیق حوكمة الشركات

معاییر وقواعد حوكمة الشركات

مبادئ حوكمة الشركات

الإطار المؤسسي لحوكمة الشركات

إنعكاسات تطبیق حوكمة الشركات على جودة المعلومات المالیة والمحاسبیة

الإفصاح وحوكمة الشركات

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد