تقییم المراجع لإحتمالیة وجود تحریفات جوهریة

0

على المراجع تحدید مخاطر وجود تحریفات في القوائم المالیة، وتقییم مدى تأثیرها على التأكیدات التي یسعى المراجع لجمع أدلة إثبات حولها. وتصمیم إجراءات المراجعة المناسبة في ضوء هذه المخاطر، لضمان الحصول على أدلة إثبات مناسبة، تمكنه من إصدار الرأي حول عدالة القوائم المالیة، وبالتالي الوفاء بمسؤولیاته تجاه مستخدمي هذه القوائم.

تحدید أهداف للمراجعة من خلال التأكیدات المتعلقة بالعملیات،الأرصدة،والعرض والإفصاح

إثباتات بشأن فئات العملیات والأحداث للفترة التي یتم مراجعتها وتشمل:

الحدوث

العملیات والأحداث التي تم تسجیلها وقعت وتخص المنشأة: ویقصد بها أن العملیات المالیة المسجلة في دفتر الیومیة، تمثل عملیات حدثت فعلاً، فعلى سبیل المثال إن تسجیل عملیة بیع یجب أن یترافق مع خروج بضاعة من المخازن وتسلیمها للمشتري. وتسجیل تحصیلات نقدیة من العملاء یثبت من خلال وجود سند قبض.

الاكتمال

جمیع العملیات والأحداث التي كان یجب تسجیلها تم تسجیلها: ویقصد بها أن العملیات المالیة التي حدثت فعلیاً قد سجلت في دفتر الیومیة، وهذا تأكید معاكس لتأكید الحدوث. فعلى سبیل المثال إن خروج بضاعة من المخازن وتسلیمها للمشتري یجب أن یترافق مع إصدار فاتورة مبیعات وتسجیل عملیة بیع. ووجود سند قبض من أحد العملاء یستوجب تسجیل هذه التحصیلات النقدیة.

الدقة

المبالغ والبیانات الأخرى المتعلقة بالعملیات والأحداث المسجلة تم تسجیلها بشكل مناسب: ویقصد بها أن العملیات المالیة التي حدثت قد سجلت في دفتر الیومیة بالقیمة الصحیحة، ٕ واذا كانت بعملة أخرى قد حولت بسعر الصرف المناسب، وأن العملیات الحسابیة قد تمت بشكل صحیح، ووفقاً لقیم المستندات المؤیدة.

القطع أو الحد الفاصل

العملیات والأحداث تم تسجیلها في الفترة المحاسبیة الصحیحة: ویقصد بها أن العملیات المالیة التي حدثت فعلیاً قد سجلت في الفترة المالیة التي تخصها، وعادة ما یتعلق هذا التأكید بالعملیات التي تحدث وتسجل قرب تاریخ القوائم المالیة. ولذلك یجب على المراجع منح العملیات التي تحدث خلال أسبوعین سابقة ولاحقة لتاریخ القوائم المالیة العنایة اللازمة. فعلى سبیل المثال، إن قیود تسویة المصروفات المقدمة والمستحقة قد تم تسجیلها لتحمیل الفترة بما یخصها من مصروفات، وكذلك إن عملیة البیع قد تم تسجیلها عند تحقق الإیراد الخاص بها وفقاً لمتطلبات معاییر المحاسبة المطبقة، والذي عادة ما یتحقق بتسلیم البضاعة للعمیل.

التصنیف

أن العملیات والأحداث قد تم تصنیفها بشكل مناسب: ویقصد بذلك صحة التوجیه المحاسبي لكافة أطراف العملیة المالیة، فعلى سبیل المثال، أن المواد الخام المشتراة قد سجلت من خلال حساب مخزون المواد الخام ولیس البضاعة الجاهزة، وكذلك أن الفوائد الواجب رسملتها على الأصول المؤهلة للرسملة قد تمت رسملتها ولم تسجل كمصروف فترة.

الإثباتات بشأن أرصدة الحسابات في نهایة الفترة وتشمل:

الوجود

الأصول والالتزامات وحقوق المساهمین موجودة: ویقصد بهذا التأكید أن كافة الأرصدة التي تحتویها القوائم المالیة یقابلها ما یؤكد هذه الأرصدة. فعلى سبیل المثال، إن رصید الذمم المدینة یمثل مبالغ فعلیة قائمة على عملاء للمنشأة (أي لا یزید الرصید الظاهر في القوائم المالیة عن مجموع أرصدة العملاء الإفرادیة)، وأن رصید المخزون یقابله بضاعة موجودة في مخازن المنشأة أو لدى الغیر.

الاكتمال

كافة الأصول والالتزامات وحقوق المساهمین التي كان یجب تسجیلها تم تسجیلها: وهو تأكید معاكس لتأكید الوجود، ویقصد به أن كافة المفردات الفعلیة القائمة بتاریخ القوائم المالیة والتي نتجت عن عملیات مالیة حقیقیة لدى المنشأة والخاصة بحساب معین تمثل جزءاً من رصید هذا الحساب. فعلى سبیل المثال، إن رصید الذمم المدینة یشمل كافة أرصدة العملاء القائمة بهذا التاریخ دون استثناء(أي لا یقل الرصید الظاهر في القوائمالمالیة عن مجموع أرصدة العملاء الإفرادیة).

الحقوق والالتزامات

المنشأة تملك الحقوق في الأصول أو تسیطر علیها، والالتزامات هي التزامات على المنشأة، أي أن كافة الأرصدة تخص المنشأة، فعلى سبیل المثال، إن رصید الأراضي والمباني یمثل أراضي ومباني تملكها المنشأة بموجب سند ملكیة یثبت ذلك أو عقد استئجار تمویلي. وبالتالي فإن تحقق هدف الوجود لا یعني بالضرورة تحقق هدف الحقوق والالتزامات، فوجود سیارة في كراج المنشأة أو بضاعة في مخازنها لا یعني أنها ملك للمنشاة دائماً.

التقییم والتوزیع

الأصول والالتزامات وحقوق المساهمین مشمولة في القوائم المالیة بالمبالغ المناسبة، ویقصد بها أن أرصدة الحسابات في القوائم المالیة تظهر بالقیم الصحیحة وأن أیة تسویات لها قد تم تثبیتها، فعلى سبیل المثال، إن رصید مخصص الدیون المشكوك فیها یعكس القدرة التحصیلیة للذمم المدینة وجودتها، وأن المقدمات والمستحقات قد تم توزیعها بین الفترات المتعلقة بها بشكل عادل.

الإثباتات بشأن العرض والإفصاح وتشمل:

الحدوث

الأمور التي تم الإفصاح عنها وقعت، ویقصد بذلك أن كافة المعلومات التي تتضمنها القوائم المالیة (الإیضاحات) قد حدثت أو موجودة بتاریخ القوائم المالیة، فعلى سبیل المثال، إن الإفصاحات عن العملیات مع الأطراف ذات العلاقة تعكس ما حدث خلال الفترة.

الاكتمال

كافة الإفصاحات التي كان یجب إدخالها في القوائم المالیة تم إدخالها، ویقصد بذلك أن كافة الإفصاحات التي تتطلبها معاییر المحاسبة المطبقة قد تم بیانها للمستخدمین، فعلى سبیل المثال، عدم إغفال الإفصاح عن المعاملة الخاصة أو الممیزة لعملیات مع الأطراف ذات العلاقة، أو وجود شكوك حول قدرة المنشأة على الاستمرار دون الإفصاح عنها.

الحقوق والالتزامات

الأمور التي تم الإفصاح عنها تخص المنشأة، فوجود رهونات على أي من أصول المنشأة، یدل على وجود حق محتمل للغیر على هذه الأصول.

التصنیف وامكانیة الفهم

المعلومات المالیة معروضة ومبینة بشكل مناسب، والإفصاحات معبر عنها بوضوح. ومن الأمثلة على ذلك، الإفصاح عن الجزء المتداول من القروض طویلة ٕ الأجل، واظهار البنود التي ینطبق علیها شروط النقد المعادل ضمن النقد والنقد المعادل.

الدقة والتقییم

المعلومات تم الإفصاح عنها بعدالة وبالمبالغ المناسبة.

ربط عوامل المخاطر التي تم الوصول إلیها بهذه التأكیدات ودراسة ما إن كان أثرها على القوائم سیكون مادیا

یجب أن یحدد المراجع خلال مرحلة التخطیط، وفي ضوء المعلومات التي تم جمعها والإجراءات الأخرى كفهم النظام المحاسبي ونظام الرقابة الداخلیة، والإجراءات التحلیلیة، مجموعة المؤشرات التي قد تدل على إمكانیة وجود مخاطر تحریفات مادیة في القوائم المالیة. مع الأخذ بالاعتبار ما یمارسه المراجع من قدر مطلوب من الشك المهني.

وعندها على المراجع أن یقیم الأثر المحتمل لهذه المخاطر على القوائم المالیة، وبالتالي تحدید التأكیدات التي یجب التركیز على جمع أدلة إثبات كافیة بخصوصها، في ظل تعرضها لهذه المخاطر. فعلى سبیل المثال، ملاحظة المراجع لتدخل الإدارة للتأثیر في الإجراءات المحاسبیة، في ظل حاجة المنشأة لتمویل قصیر الأجل، قد یثیر الشك بإمكانیة الإخلال بتأكید التصنیف على مستوى العرض والإفصاح من خلال تحویل التزامات متداولة إلى غیر متداولة، أو عدم إظهار الجزء المتداول من قروض طویلة الأجل وذلك بهدف تحسین نسب السیولة. وكذلك فإن ارتفاع معدل دوران المخزون بشكل ملحوظ قد یثیر الشك بالإخلال بتأكید الحدوث على مستوى العملیات من خلال تسجیل عملیات بیع لم تحدث. كما أن زیادة فترة التحصیل من الذمم بشكل مادي قد تكون مؤشراً على الإخلال بأكثر من تأكید كالاكتمال على مستوى العملیات من خلال عدم تسجیل تحصیلات من العملاء، أو التقییم على مستوى الأرصدة بعدم إعداد مخصص دیون كافي، أو الحدوث على مستوى العملیات بتسجیل مبیعات آجلة وهمیة.

تحدید الأحداث والظروف التي قد تشیر إلى وجود تحریف جوهري في القوائم المالیة

أثناء عملیة المراجعة قد تختلف المعلومات التي تتضح للمراجع بشكل جوهري عن المعلومات التي بني علیها تقییمه للمخاطر. فعلى سبیل المثال، قد یعتمد تقییم المخاطر على التوقع بأن عناصر رقابة معینة تعملّ بشكل فعال. ولكن نتائج إجراء الاختبارات على هذه العناصر، قد تدل على أنها لم تكن تعمل بشكل فعال.وعلى نحو مماثل، وعند تنفیذ اختبارات أساسیة قد یكتشف المراجع أخطاء في المبالغ أو تكرار في التسجیل یتجاوز تقییم المراجع للمخاطر. وفي مثل هذه الظروف، قد لا یعكس تقییم المخاطر والظروف الحقیقیة للمنشأة بشكل مناسب وقد لا تكون إجراءات المراجعة الإضافیة المخطط لها فعالة في الكشف عن الأخطاء الجوهریة.

وتشمل المخاطر المتعلقة بإعداد التقاریر المالیة العادلة، الأحداث والمعاملات والظروف الخارجیة والداخلیة التي قد تحدث وتؤثر بشكل عكسي على قدرة المنشأة على مباشرة وتسجیل ومعالجة واعداد القوائم المالیة بما یتفق مع إثباتات الإدارة (التأكیدات) في القوائم المالیة. كما یمكن للإدارة إصدار خطط أو برامج أو إجراءات لتناول مخاطر معینة، أو قد تقرر قبول مخاطرة بسبب التكلفة أو اعتبارات أخرى.

ومن الظروف والأحداث التي قد تدل على مخاطر أخطاء جوهریة في القوائم المالیة:

  • عملیات في مناطق غیر مستقرة اقتصادیاً، على سبیل المثال بلدان بها تخفیض كبیر للعملة أو اقتصادیات تضخمیة بشكل مرتفع.
  • عملیات معرضة لأسواق متقلبة، على سبیل المثال تجارة العقود المستقبلیة.
  • عملیات خاضعة لدرجة عالیة من التعقید في الأنظمة.
  • مواضیع خاصة بالمنشأة المستمرة والسیولة بما في ذلك خسارة العملاء المهمین.
  • قیود على توفر رأس المال والائتمان.
  • تغیرات في القطاع الذي تعمل به المنشأة.
  • تغیرات في سلسلة الإمداد.
  • تطویر أو عرض منتجات أو خدمات جدیدة، أو الانتقال إلى خطوط عمل جدیدة.
  • التوسع إلى مواقع جدیدة.
  • تغیرات في المنشأة مثل عملیات امتلاك كبیرة أو إعادة تنظیم أو أحداث أخرى غیر عادیة.
  • قطاعات منشآت أو أعمال من المحتمل أن یتم بیعها.
  • تحالفات معقدة ومشاریع مشتركة.
  • استخدام تمویل خارج المیزانیة وترتیبات تمویل أخرى معقدة.
  • معاملات هامة مع الأطراف ذات العلاقة.
  • نقص في الموظفین الذین لهم مهارات إعداد تقاریر محاسبیة ومالیة مناسبة.
  • تغیرات في الموظفین الرئیسیین.
  • نواحي ضعف في الرقابة الداخلیة خاصة تلك التي لا تتناولها الإدارة.
  • عدم توافق بین إستراتیجیة المنشأة الخاصة بتقنیة المعلومات واستراتیجیتها الخاصة بالعمل.
  • تغیرات في بیئة تقنیة المعلومات.
  • تركیب أنظمة تقنیة معلومات جدیدة حدیثة هامة خاصة بإعداد التقاریر المالیة.
  • استفسارات بشأن عملیات المنشأة أو النتائج المالیة من قبل الهیئات التنظیمیة أو الحكومیة.
  • أخطاء سابقة في البیانات، وتاریخ من الأخطاء أو مقدار كبیر من التسویات في نهایة الفترة.
  • مقدار كبیر من العملیات غیر الاعتیادیة.
  • معاملات سجلت بناءً على رغبة الإدارة، على سبیل المثال، إعادة تمویل الدین أو أصول سیتم بیعها أو تصنیف للأوراق المالیة القابلة للتداول.
  • تطبیق إصدارات محاسبیة جدیدة.
  • قیاسات محاسبیة تتضمن عملیات معقدة.
  • التقدیرات المحاسبیة خاصة المادیة منها، وكذلك التي قد تتضمن درجة موثوقیة متدنیة.
  • وجود قضایا قائمة والتزامات محتملة
اترك تعليقا